أضف استشارتك

بالصور حبسته في قفص لمدة 40 عاماً خوفاً عليه !

Advertisement

كتبت – سارة صلاح :
 

وكما يقول المثل ومن الحب ما قتل … ولكن هذه المرة من الحب ما سجن , حيث قامت سيدة صينية بحبس ابنها البالغ من العمر 48 عاماً لمدة 40 عاماً خوفاً عليه من أن يؤذى نفسه بسبب إصابته بتلف في خلايا المخ , وأوصت السيدة الصينية بضرورة العناية بابنها عقب وفاتها.
 

 

وقد قامت السيده وايماي Waimei  باحتجاز ابنها داخل قفص حديدي منذ سن السادسة وحرصت على إطعامه والعناية به من وراء القضبان .

 

 

فعندما أصيب الطفل "بنغ وى تشينغ" بحمي شديدة في صغره أثرت الحرارة الشديدة على قدرته العقلية مسببة تلف في الدماغ , وبعد سن السادسة بدأت نوبات الصرع فى الظهور عليه , وبسبب ضيق الحال وفقر الأسرة وعدم قدرتهم علي تحمل التكاليف الطبية الباهظة لعلاج ابنهم قامت الأم بحبسه في قفص خوفاً عليه من إيذاء نفسه .

 

 

 

قفد قام "وي تشينغ" بجرح نفسه من قبل مستخدماً السكين والزجاج المكسور, وحدث من قبل وقوعه أثناء المشي وارتطام رأسه بالأرض وإصابتها بإصابات بالغة .

ترجمة وإعداد سارة صلاح البدوي
فريق كل يوم معلومة طبية
اقرأ المزيد فى قسم الأخبار

 

Advertisement
المصادر
http://www.dailymail.co.uk/news/article-2522530/Chinese-man-kept-cage-40-years-mother-feared-hurt-himself.html

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *