بكاء طفلك كثيراً لساعات قد يكون دليل على تعاستك

Advertisement

بكاء الطفلدراسة حديثة توضح أن الآباء والأمهات الذين يحظون بحياة سعيدة وعلاقات اجتماعية جيدة ولديهم الدعم الاجتماعي من الأهل والأصدقاء تقل كثيرا معانتهم من بكاء الطفل وإحساسه بالمغص، فقد أقيمت تلك دراسة على 3000 أم ممن تتراوح أعمارهن بين 17 ، 35 سنة وقاموا بولادة أطفالهم بين عامي 2009 ، 2011، ووجدوا أن هناك 12% من الأمهات يعاني أطفالهن من المغص والبكاء السلبي لمدة 3 ساعات أو أكثر يوميا.

وقد صرحت كريستين كجيرولف Kristen Kjerulff الأستاذة الدكتورة في علوم الصحة العامة قائلة : ” مازال بإمكان الأم التي ليس لديها زوج أن تتلقى الدعم الاجتماعي والكثير من الحب والعلاقات الجيدة، فوفقا لتلك الدراسة إن الأطفال الذين ولدوا بعد انفصال الأب والأم أو وفاة الأب كانوا أقل الأطفال عرضة للمعاناة من كثرة البكاء والمغص، حيث أن هؤلاء الأمهات قد تلقوا أعلى مستويات الدعم الاجتماعي العام والحب من الأهل والأصدقاء “.

اقرأ أيضا : بكاء الاطفال الرضع … أسبابه و طرق التعامل معه

كما أضاف الدكتور شاندران الكسندر Chandran Alexander الأستاذ المساعد في طب الأطفال قائلا : ” إن الأمهات الآخرين لهن دوراً كبيراً في تخفيف عبء المغص و بكاء الطفل، فيجب عليهم عدم إلقاء اللوم على كفاءات الأم أو احترامها لذاتها أو معاناتها من الاكتئاب، ويجب أيضاً توعية المجتمع بأهمية دعم الأسر التي لديها مواليد جدد، كما أن الدراسة لا يمكنها توضيح علاقة سببية واضحة بين السعادة والحب وراحة الطفل لكن دائما ما تؤكد الدراسات أن المشاعر لها تأثير فعال “.

Advertisement
المصادر
https://consumer.healthday.com/kids-health-information-23/colic-health-news-139/happy-mom-means-less-colicky-baby-722007.html

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *