بكتيريا المعدة أهم مما تتخيل خاصة لمرضى السرطان!

Advertisement

بكتيريا المعدةذكر مجموعة من الباحثين الأمريكين والفرنسيين أن بكتيريا المعدة التي تعيش في الجهاز الهضمي، قد يكون لها دور في تقلص الأورام أثناء رحلة علاج السرطان.

حيث قام العلماء بفحص الميكروبيوم ( وهي مجموعة من الأنواع المجهرية التي تعيش في أجسامنا ) لدى مرضى السرطان، كما تشارك الميكروبيوم في عملية الهضم، والحماية من العدوى، وتنظيم عمل الجهاز المناعي.

ووجدت هذه الدراسات أن هناك رابط بين فاعلية الأدوية المناعية والتنوع الكلي للميكروبيوم، كما ذكر الخبراء أن النتئاج كانت واعدة.

يُذكر أن كلتا الدراستين ركزت على المرضى الذين يقومون بتلقي العلاج المناعي، مما يعزز دفاعات الجسم الخاصة بمحاربة الأورام، حتى وإن كانت لا تعمل لدى كل المرضى بنفس الفاعلية.

جدير بالذكر أن نتائج الدراسة الفرنسية قد أظهرت أن أولئك الذين تناولوا المضادات الحيوية لعلاج بعض الأمراض مثل عدوى الأسنان، تضرر لديهم الميكروبيوم وكانوا أكثر عرضة لرؤية نمو الأورام أثناء العلاج المناعي.

أما الدراسة الأمريكية في جامعة تكساس، قام الباحثون بتحليل الميكروبيم لـ 112 مريض، وأظهرت النتائج أن أولئك الذين استجابوا للعلاج كان لديهم ميكروبيوم أكثر ثراء وتنوعا مقارنة بغيرهم ممن كانوا أقل استجابة.

وذكر الباحثون أن هذه النتائج مثيرة للاهتمام، ومازال هناك حاجة إلى بذل المزيد من العمل لإيجاد العلاج لمثل هذه الأمراض.

اقرأ أيضا: جرثومة المعدة.. اسبابها وأعراضها وكيفية الوقاية منها.

Advertisement
المصادر
http://www.bbc.com/news/health-41848461

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *