أضف استشارتك

بالصور.. تمارين الوجه ستجعلك أصغر بعامين في المنزل وبدون جراحة!

Advertisement

تمارين اليوغاكشف بحث جديد عن أن ممارسة تمارين اليوغا للوجه قد تجعل النساء تبدو أصغر بعامين، حيث يعتقد الباحثون أن النساء اللواتي يمارسن تمارين اليوغا يظهرن أصغر بعامين بعد 20 أسبوع فقط!

وتركز هذه التمرينات على الشفاه والخدين، بسبب كونهما من أكثر المناطق التي تظهر فيها التجاعيد.

ويعتقد أن هذا يرجع إلى تمارين الوجه التي تزيد من حجم العضلات في الوجه، مما يجعل الخدين يظهران أكثر اكتمالا وأكثر ثباتا.

ويصف الدكتور مراد علام الباحث في الدراسة من جامعة نورث وسترن، أن اليوجا لا تحتاج إلى الجراحة وغير سامة ويمكن لأي شخص أن يقوم بها في المنزل.

قام الباحثون بعمل الفحوصات على 16 امرأة تترواح أعمارهن بين 40 و 65 عاما مصابات بتلف الجلد بسبب الأشعة فوق البنفسجية، خضعن للتدريبات المعتدلة ما بين مارس ويوليو.

شاركت جميع النساء في جلستين استمرت 90 دقيقة، تعلمن فيها كيفية القيام بالتدريبات التي شملت الابتسام وامتصاص أو شفط الخدين إلى الداخل، أو ملء الخدين بالهواء.

نظرة الدهشة هنا وتشمل توسيع نظرة عينيك مع التركيز على نقطة محددة في الأفق لمدة 5 إلى 10 ثواني، كرريها 4 مرات.

قومي بملء خديك بالهواء ثم قومي بنقل الهواء من الخد إلى الخد الآخر حتى نفاذ الهواء، كرريها 3 مرات

قامت المشاركات بعمل تدريبات لمدة 30 دقيقة كل يوم لمدة 8 أسابيع في المنزل، وبعد 9 إلى 20 أسبوع مارست المشاركات التمارين كل يوم، مع قيام الباحثين بتصوير المشاركين قبل وبعد.

وجه الأسد، وتشمل الاستنشاق من خلال الأنف، في الوقت الذي تقبضين فيه عضلات الوجه الخاصة بك، ثم الزفير عن طريق الفم، مع مد لسانك خارجا، كرريها 3 مرات.

وأظهرت النتائج التي نشرت في مجلة JAMA، تحسن امتلاء الخد العلوي والسفلي بشكل خاص، لكن في المقابل أضاف دكتور علام أن الإفراط في ممارسة تمارين اليوجا قد يسبب ظهور التجاعيد، ومازال من غير الواضح المدة التي تستغرقها هذه التمرينات ليظهر تأثيرها السلبي على الناس.

اقرأ أيضا: هل كريمات التجميل بديل عن عمليات التجميل؟

Advertisement
المصادر
http://www.dailymail.co.uk/health/article-5235605/Facial-yoga-makes-women-look-two-years-younger.html

روضة بكر

محررة في موقع كل يوم معلومة طبية، حاصلة على ليسانس آداب إعلام قسم صحافة وحاليا تقوم بدراسة الماجستير.
تهتم بالكتابة في المجال الطبي بما يخدم القراء في مجالات صحية مختلفة تفيدهم في حياتهم اليومية وبما يخدم تنمية المجتمع بشكل عام .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *