أضف استشارتك

طبيب يتاجر بأكثر من 500 حالة و يعرضهم للكيماوي دون اصابتهم بالسرطان

Advertisement

كتبت – أسماء عبد العظيم

 

 

 

قام الدكتور اللبناني "فريد فاتا" البالغ من العمر خمسون عاما بولاية ديترويت الأمريكية بجريمة إنسانية بشعة حصد منها ما يقارب 17 مليون دولارا أمريكيا من بعض شركات التأمين ، حيث قام بإيهام أكثر من 500 شخص بأنهم مصابون بالسرطان ، و أخضعهم جميعا لسموم العلاج الكيماوي دون احتياجهم لها.

 

 

 

 

 

و يذكر القاضي "باول بورمان" أن قصص الضحايا كانت تصف معاناتهم بآلام وصفها البعض بحريق الأعضاء و تكسير العظام بعض تعرضهم للجرعات العالية من العلاج الكيماوي الذي أخضعهم له د. فريد بلا أي داعٍ.

 

 

 

 

                      رسم لد. فريد أثناء المحاكمة – الذي حافظ على جمود وجهه طوال الوقت

 

 

 

و أصدرت المحكمة حكما بالسجن لمدة 45 عاما لدكتور "فريد" ، مما جعل زوجته تأخذ أولاده و تترك الولايات المتحدة الأمريكية بعد ارتكابه لهذه الجريمة ، فماذا تعني كل هذه الملايين لتفقدنا ضمائرنا و حياتنا و أولادنا ، و نموت وحيدين وسط المجرمين ؟!.

 

 

 

 

إعداد: د.أسماء عبدالعظيم

فريق كل يوم معلومة طبية
اقرأ المزيد في قسم الأخبار الطبية

Advertisement
المصادر
http://www.foxnews.com/health/2015/07/10/detroit-area-cancer-doctor-gets-45-years-in-prison-for-fraud/?intcmp=trending

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *