أضف استشارتك

العلماء يحذرون.. عدوى الانفلونزا يمكن أن تنتشر بالتنفس فقط!

Advertisement

عدوى الانفلونزاحتى الآن العلماء كانوا يعتقدون أن التقاط عدوى الانفلونزا ، يكون عند لمس الأسطح الملوثة فقط أو استنشاق قطرات ملوثة من سعال شخص مصاب بالمرض.. ولكن!

كشفت دراسة جديدة أن السعال والعطس قد لا يكونان ضروريان لنشر عدوى الانفلونزا في الهواء، حيث قام الباحثون بتحليل عينات من الهواء حول 142 شخص مصابون بالإنفلونزا.

وذكر الدكتور دونالد ميلتون أستاذ الصحة البيئية بجامعة ميريلاند أنهم وجدوا أن الهواء حول الحالات المصابة بالإنفلونزا، كان ملوث بالفيروس المعدي عن طريق التنفس فقط بدون سعال أو عطس.

وأضاف دونالد في بيان ” إن المصابين بالإنفلونزا يولدون الهباء الجوي المعدي ( وهي قطرات صغيرة تبقى معلقة في الجو لفترة طويلة) حتى عندما لايكونون يعانون من السعال، وخاصة خلال الأيام الأولى من المرض”.

لذلك عندما يصاب شخص بالمرض، يجب أن يعود للبيت ولا يظل في مكان العمل ويصيب الآخرين، وذكر الباحثون أن ما يقرب من النصف أي 84% من عينات الهواء التي قاموا بتحليلها للمرضى المصابين وكانوا يتنفسون فقط، كان يحتوي على الفيروس القابل للكشف.

بل والأكثر من ذلك عندما عطس المرضى، لم يضف الأمر الكثير إلى عدد الفيروسات الموجود بالفعل في العينات.

لكن هذا لايمنع بالطبع الحرص على العادات الصحية السليمة مثل: الحفاظ على الأسطح النظيفة، وغسل الأيدي طوال الوقت، وتجنب الأشخاص الذين يقومون بالسعال.

لكن في حال وجود شخص مصاب بالمرض ويتنفس حوالك، فقد لا تكون تلك العادات توفر الحماية بنسبة 100%، لذلك البقاء في المنزل وتجنب الأماكن العامة هنا هو الأفضل.

ويرى العلماء أن هذه النتائج ستوفر تحسين لنماذج التنفس مستقبلا للحماية من انتقال العدوى، خاصة في بعض الأماكان مثل مكاتب العمل، والفصول، ومترو الأنفاق.

يذكر أن الدراسة نشرت في 18 يناير في الأكاديمية الوطنية الأمريكية للعلوم United States National Academy of

Sciences.

اقرأ أيضا: ما الفرق بين نزلات البرد والإنفلونزا؟

Advertisement
المصادر
https://consumer.healthday.com/infectious-disease-information-21/flu-news-314/flu-may-be-spread-by-just-breathing-730338.html

روضة بكر

محررة في موقع كل يوم معلومة طبية، حاصلة على ليسانس آداب إعلام قسم صحافة وحاليا تقوم بدراسة الماجستير.
تهتم بالكتابة في المجال الطبي بما يخدم القراء في مجالات صحية مختلفة تفيدهم في حياتهم اليومية وبما يخدم تنمية المجتمع بشكل عام .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *