عقار الإقلاع عن التدخين يسبب أمراض القلب

Advertisement

 

كشفت دراسة أن عقار "تشامبيكس" (فارينيسلين) المستخدم في المساعدة على الإقلاع عن التدخين يزيد احتمالات الإصابة بالنوبات القلبية ومشاكل أخرى متعلقة بالجهاز الدموي.

وقام فريق دولي بمراجعة 14 دراسة تتناول المشاكل المتعلقة بالدورة الدموية في 8 آلاف شخص مدخن وتوصلت إلى أن عدد أولئك الذي سقطوا ضحية أمراض القلب ممن تناولوا العقار أكثر ممن لم يتناولوه.

ويتألف الفريق من باحثين في مركز "ويك فورست بابتست" الطبي في نورث كارولينا وكلية الطب بجامعة جون هوبكنز في ولاية ميريلاند بالولايات المتحدة وجامعة إيست آنغليا البريطانية.


ووجدت الدراسة أنه من بين 4908 شخصا كانوا يتناولون العقار أصيب 52 بمشاكل في جهاز الدورة الدموية مثل النوبات القلبية أو عدم انتظام ضربات القلب بالمقارنة بـ 27 أصيبوا بذلك من بين 3308 كانوا يعطون عقارا لا تحتوي العقار.

وتقترح الدراسة التي نشرت في مجلة الرابطة الطبية الكندية عدم تناول هذا العقار للإقلاع عن التدخين.

وأوصى الباحثون بأن "يوازن الأطباء بين خطر الإصابة بأمراض في جهاز الدورة الدموية بمزايا الإقلاع عن التدخين".
 

غير أن الشركة المصنعة للدواء "فايزر" أعلنت عدم اتفاقها مع استنتاجات الدراسة التي وصفتها بالمحدودة.

فيما أشار إخصائيون في أمراض القلب بأن التدخين نفسه هو أحد عوامل الإصابة بأمراض القلب.

وأقر الدكتور يون لوك من جامعة إيست آنغليا والمشارك في الدراسة بأن العدد ليس كبيرا لكنه قال إن السبب قد يكون لأن الدراسة شملت أشخاصا أصحاء، وان الخطر قد يكون أكبر بكثير للمدخنين الذين يعانون من مشاكل في القلب أصلا.

وتصرف في بريطانيا وحدها 955 ألف تذكرة طبية للعقار.
 

ويعمل العقار بقتل الرغبة في التدخين إلا أنه ارتبط في السابق بالاكتئاب والتفكير في الانتحار.

وتضع إدارة الغذاء والأدوية الأمريكية تحذيرا بالفعل على عبوات العقار حول خطر الإصابة بالتفكير في الانتحار كما أضافت مؤخرا تحذيرا ثانيا عن مخاطره على جهاز الدورة الدموية للمصابين أصلا بأمراض في القلب، وذلك بعد دراسة نحو 700 حالة.

 

 

Advertisement
المصادر
BBC

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *