اكتشاف عقاقير جديدة تحدث ثورة في علاج السرطان !

Advertisement

علاج السرطانكشفت نتائج أكبر اجتماع تم عقده بخصوص مرض السرطان في العالم في الجمعية الأمريكية لمؤتمر الأورام السريرية بولاية شيكاغو عن نتائج ثورية بخصوص مجموعة من العقاقير التي حققت انتصارات كبيرة في علاج السرطان ، بل وساهمت في وضع معايير جديد في كيفية علاج أورام البروستاتا والثدي والرئة.

وأكثر ما جذب الأنظار تجاه تلك العقاقير أنها كانت مفيدة لبعض الحالات لأكثر من عام لتكون بذلك أطول مدة من أدوية أخرى تستمر فاعليتها لأشهر فقط.

علاج السرطان

وفيما يخص سرطان البروستاتا أظهرت نتائج بحث تم إجرائه على 1200 رجل مريض بسرطان البروستاتا في حالته المتقدمة أن عقار Janssen Biotech’s Zytiga أثبت فاعليته في تأخير نمو السرطان لمدة تصل إلى 18 شهر بعد إضافته للعلاج التقليدي، حيث ظل 66% على قيد الحياة بعد ثلاث سنوات من أخذ العقار مقابل 49% للمجموعة التي لم تتناول العقار.

كما أثبت العقار قدرته على علاج الأورام المقاومة للعلاج الهرموني بالرغم من أن الأطباء ذكروا أن عقار Zytiga تسبب في بعض الآثارالجانبية إلا أن الفوائد تغطي على ذلك.

أما بخصوص نتائج المؤتمر حول مرض سرطان الرئة فقد أظهر عقار Roche’s Alecensa قدرته على إيقاف نمو السرطان لـ 15 شهر أكثر من عقار Pfizer’s Xalkori في دراسة تم إجرائها على 300 شخص من المصابين بحالة متقدمة من سرطان الرئة، وأيضا ساهم عقار Roche’s Alecensa في منع تطور السرطان للأسوأ لمدة 26 شهر في مقابل 11 شهر فقط لعقار Pfizer’s Xalkori .

علاج السرطانأما سرطان الثدي فقد أظهر عقار يعرف بـ ( PARP inhibitor (  AstraZeneca’s Lynparza بشائر نجاح في دراسة كبيرة أجريت على النساء اللاتي يعانين من طفرات في جين BRCA الوراثي والذي يعزز من الإصابة بسرطان الثدي، حيث ساهم عقار PARP inhibitor في منع الخلايا السرطانية من القيام بالتعديلات في الحمض النووي.

كما تم اختبار عقار AstraZeneca’s Lynparza على 302 من النساء المصابات بسرطان الثدي الذي لم يكن ليستجيب لدواء الهيرسيبتين، وجميعهن خضعن للعلاج الكيميائي، لتظهرالنتائج لاحقا أن عقار AstraZeneca’s Lynparza قام بتأخير تطور السرطان للأسوأ لمدة 7 أشهر مقارنة بـ 4 أشهر فقط للنساء اللاتي خضعن للعلاج الكيميائي.

جدير بالذكر أن للعقار آثار جانبية تتمثل في الغثيان والتعب ومشاكل في الدم، لكنها تعتبر مشاكل أقل شيوعا مقارنة بالآثار الجانبية للعلاج الكيميائي.

كما كشف المؤتمر الطبي أيضا عن عقار موحد يعرف بـ Loxo Oncology Inc.’s larotrectinib والذي يهدف إلى علاج السرطان الذي يحمل شذوذا في الجينات، لتظهر دراسة تم إجراؤها على 50 مريض يختلف نوع إصابتهم بالسرطان ليصل إلى 17 نوع، لتظهر النتائج 76% كاستجابة للعلاج وعدم تطور الحالة للأسوأ، لكن ظهرت بعض الآثار الجانبية للدواء تتمثل في التعب والدوار الخفيف.

جدير بالذكر أنه في النهاية تسعى الشركة إلى أخذ موافقة إدارة الأغذية والعقاقير على أساس هذه النتائج.

Advertisement
المصادر
http://www.dailymail.co.uk/health/article-4577612/Revolutionary-new-drugs-score-big-wins-against-3-cancers.html

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *