طرح علاج جديد لمرض نقص هرمون النمو في مصر

Advertisement

نقص هرمون النموأعلنت إحدى شركات الأدوية، عن خبر سار لمرضى نقص هرمون النمو في مصر من خلال طرح أول نسخة من المرحلة التالية للعلاج مصنع بالتكنولوجيا الحيوية، بعد حصوله على موافقة هيئة الغذاء والدواء الأمريكية، ووكالة الأدوية الأوروبية.

وقال تودوريس ديموبولوس، مدير عام شركة ساندوز للأدوية -مصر وليبيا- وهي إحدى شركات نوفارتس العالمية أن: “الإعلان عن أول علاج حيوي لنقص هرمون النمو في مصر يمهد الطريق لدعم حصول عدد أكبر من المرضى على العلاج عن طريق توفير نسخة فائقة الجودة من هذا العقار الهام وبأسعار في المتناول”.

وأضاف ديموبولوس : “نحن نهدف إلى اكتشاف طرق جديدة لتحسين حياة الناس، وذلك عن طريق تبني أساليب جديدة ومتميزة لمساعدة الناس في كافة أنحاء العالم على الحصول على علاجات فائقة الجودة”.

وأوضحت الدكتورة منى سالم، أستاذ طب الأطفال والسكر والغدد الصماء في جامعة عين شمس، أن “مرض نقص هرمون النمو (GHD) يحدث نتيجة عدم قدرة الغدة النخامية على إنتاج ما يكفي من ذلك الهرمون”

وتنتشر هذه المشكلة بين الأطفال بنسبة أكبر منها بين الكبار، حيث يعاني منها حوالي 1 بين كل 7000 مولود.

وأضافت “من الممكن علاج مرض نقص هرمون النمو . وعادةً ما يتم شفاء الأطفال الذين يتم تشخيص حالتهم في وقت مبكر. والأطفال الذين يعانون من عيب خلقي في هرمون النمو عادة ما يتم علاجهم بـ هرمون النمو حتى يصلوا إلى سن البلوغ. ومع ذلك، قد يستمر بعضهم في تناول العلاج مدى الحياة”.

وقالت الدكتورة شيرين عبد الغفار، أستاذ طب الأطفال والسكر والغدد الصماء بجامعة القاهرة: “إن المرضى الذين يتلقون العلاج بـ هرمون النمو يحتاجون إلى حقنة هرمون نمو بشري (سوماتروبين Somatropin) يوميًا، ما يتطلب حرصا والتزامًا شديدًا من قبل المريض أو ولي أمره أو من يرعاه صحيًا”.

وأضافت : “شركات الأدوية تدرك أهمية توفير خدمات شاملة لمساعدة المرضى، واستخدام أدوات مصممة خصيصًا لتوفر الاستخدام بسهولة وأمان خلال العلاج من خلال الدقة الشديدة في الجرعات، وسلامة الاستخدام، ما يضمن حصول المريض على الجرعة الصحيحة في الوقت الملائم، الأمر الذي يساعد على مواكبة معدلات النمو الطبيعية“.

Advertisement
المصادر
http://www.elmogaz.com/node/390946

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *