علماء ألمان يؤكدون: صوت المرأة دلالة على خصوبتها

Advertisement

هل يمكن للرجل التعرف على فترة الخصوبة لدى المرأة من صوتها؟ سؤال حاولت دراسة ألمانية الإجابة عنه من خلال تجارب ميدانية، خاصة وان نبرة صوت المرأة تتغير باستمرار أثناء مراحل الدورة الشهرية.

أكد علماء ألمانيون أن الرجال لا يستطيعون التعرف على أيام الخصوبة لدى المرأة. وقال علماء معهد جوتينجن للرئيسيات إن جودة صوت النساء تتنوع بقوة خلال الدورة بشكل لا يسمح بالتعرف على وقت الخصوبة الأقوى لديهن.

وأكدت يوليا فيشر، رئيسة قسم علم السلوك الإدراكى فى المعهد أن "صوت المرأة لا يبوح بوقت الإباضة". وتعارض الدراسة التى نشرتها مجلة "بلوس ون" العلمية حاليا على موقعها الإلكترونى المعلومات المعتمدة لدى العلماء حتى الآن والتى مؤداها أن النساء يتحدثن بصوت أعلى أثناء أيام خصوبتهن مما يجعلهن أكثر جاذبية للرجال.

فى إشارة لهذه المعلومات التى تأكد خطأها الآن قال باحثون من لندن فى دراستهم التى نشرت فى مجلة بلوس ون العلمية: "صحيح أن النساء يتحدثن قبيل التبويض بصوت أعلى قليلا عن المعتاد وبتردد متعدد لهذا الصوت إلا أنهن يفعلن ذلك أيضا بعد الإباضة". وقال الباحثون إن دراسات سابقة ركزت على أصوات النساء خلال مرحلتين فقط من دورة المرأة، ولكنهم ركزوا خلال دراستهم على دراسة صوت المرأة خلال دورة كاملة وقارنوا أصوات 23 امرأة مع التغيرات التى طرأت على منسوب الهورمونات لديهلت فيشر إن المهم فى هذه الدراسة الجديدة أنها كشفت أن صوت المرأة أثناء الدورة الشهرية يصبح أكثر خشونة وبنبرة غير منتظمة "وهو ما يفسر منح مغنيات الأوبرا استراحة ثلاثة أيام أثناء تعرضهن لنزيف الدورة".

Advertisement

5 تعليقات

  1. بألله عليكم ما الفائدة من هذا الاكتشاف ؟؟ للمطربات مثلا"!!!!!في مواضيع كثيرة اجدر بألاكتشاف……ممكن

  2. العبره ان تعلم ان الاسلام منذ الف سنه ويزيد قال ان صوت المراء عوره سبحان الله العظيم والحمد لله علي نعمة الاسلام وكفي بها نعمه

  3. لكن صوت المرأة ليس بعورة!
    و الصحابيات و أمهات المؤمنين كنّ يتبادلن الحديث مع الرجال إن لزمهن ذلك.
    المحرّم فيما يرتبط بصوت المرأة هو: الخضوع بالقول
    و هو تليين الصوت و ترقيقه

  4. كثير من الذين اساؤا للاسلام ارادوا نشر افكاره بغير علم فاساؤا له فلا تتحدث عنه نتيجة تفاعلك مع امر لا يعجبك … وفي النهاية هذا علم وديننا لا يخالف العلم ابدا …

  5. سبحــــــــــــــــــــــان الله

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *