علماء: اكتشاف جينات في الماشية تسرع نموها

Advertisement


أكد علماء ألمان أنهم اكتشفوا جيناً في الحيوانات الثديية مسئولاً عن نموها بشكل أقوى قبل الولادة وبعدها.

ونقلت "وكالة الأنباء الألمانية" عن مجموعة من علماء معهد لايبنيتس الألماني للماشية وهم معدو الدراسة قولهم، انه تبين أن الأبقار التي تنتج جين 442 ميثيونين في صورة "ان سي ايه بي جي" تنتج الحمض الأميني أرجينين بكميات كبيرة ما يوءدي إلى نمو هذه الحيوانات بشكل أكبر مع انخفاض الدهون التي تختزنها.

وأوضح العلماء أن الاختلافات بين الحيوانات الحاملة لهذا النوع من الجين والحيوانات التي لا تحمله تكون ظاهرة بالفعل عند الولادة، حيث إن العجل العادي يزن لدى ولادته 42 كيلوجراماً في المتوسط في حين أن الحيوانات التي تولد بهذا النوع من الجين تزيد بمعدل ثلاثة كيلوجرامات عن نظيرتها التي لا تحمله.

وأكد كريستا كون رئيسة فريق العلماء في الدراسة، أن العجول ذات الجين المشار إليه زاد وزنها بنحو 25 كيلوجراماً عن أقرانها لدى بلوغها سن 18 شهراً وظهرت عليها آثار هائلة مع بدء البلوغ، مشيراً إلى أن النتائج العلمية ستكون لها آثار واسعة على تربية الماشية.

وتوقعت كون أن تساعد نتائج الدراسة في الاستغلال الأمثل للأعلاف، حيث يمكن إخضاع نطف العجول لتحليل خاص قبل تربيتها لتجنب تحويل هذه العجول الأعلاف إلى دهون يتم التخلص منها في معظم الأحيان.

وأشارت كون إلى أن تأثير حمض أرجينين الأميني على الغذاء ليس جديداً فلاعبو كمال الأجسام يخلطونه في مشروباتهم حتى يزيدوا من نمو عضلاتهم ويقللوا من تراكم الدهون في حين كانت دراسات سابقة أكدت أن الجين المذكور مسوءول عن تمييز النمو من إنسان لآخر.

ويأمل العلماء أن تؤدي نتائج الدراسة إلى التعامل مع الحيوانات بشكل فردي وبما يلائم خصائصها الجينية بحيث يتم وضع نظام غذائي أمثل للعجول المتشابهة الجينات تماماً، كما يحدث مع البشر فيما يتعلق باختيار النظام الدوائي الأمثل لكل شخص حسب صفاته الخاصة.

Advertisement

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *