علماء يكتشفون لقاحا جديدا يحول الإصابة بالايدز إلى التهاب مزمن

Advertisement

 

 

 

تمكن 3 علماء أسبان عن اكتشاف لقاح جديد يحول الإصابة بفيروس مرض الإيدز إلى التهاب مزمن خفيف مثل القوباء بعدما جُرِّب اللقاح على 24 شخصا مصابا نجح خلاله 22 فى مقاومة فيروس مرض الإيدز بعد إعطائهم اللقاح.

وأعلن البروفيسور ماريانو ايستبان، رئيس فريق العلماء فى المركز الوطنى للتكنولوجيا الحياتية بمدريد، أن اللقاح يعمل ليرى صورة لفيروس الإيدز؛ بحيث يستطيع التعرف عليه إذا رآه مرة أخرى فى المستقبل، مضيفا أن حقنة اللقاح الواحدة أربعة جينات من فيروس الإيدز تحفز خلايا تى وبى اللمفاوية، وهى نوع من الكرات البيضاء فى الدم.

وأكد أن جسم الإنسان ملىء بالخلايا اللمفاوية وكل خلية منها مبرمجة لمكافحة مرض باثوجين، وأن هذه الخلايا تحتاج إلى تدريب حين يتعلق الأمر بوجود مرض مثل فيروس مرض الأيدز الذى لا يمكن مكافحته بصورة طبيعية.

وأشار البروفسيور فى تصريحات للقناة الأولى بالتلفزيون الإسبانى إلى ان الخلايا بى اللمفاوية تنتج أجساما مضادة تهاجم الفيروسات قبل أن تصيب الخلايا السليمة.

Advertisement

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *