غرف الواقع الافتراضي ثورة جديدة لعلاج الفوبيا المصاحبة للتوحد

Advertisement

 

كتبت – خلود عدنان

 

قد تظنون أن الواقع الافتراضي يُستخدم فقط في ألعاب الفيديو ولكن يتم استخدام هذه التكنولوجيا الآن في مساعدة المصابين بالتوحد في التغلب على مخاوفهم التي تُعيقهم من عيش حياتهم بشكلٍ طبيعي، حيث قام الباحثون بوضع الحالات في المواقف التي يخشونها كركوب حافلة أو عبور الجسور العالية أو التحدث مع بائع أو القيام بالتبضع ولكن في بيئة آمنة، وكل ذلك بعد استخدام أساليب الاسترخاء مع وجود طبيب نفسي إلى جانب الحالة والذي يقوم بتقديم الموقف تدريجياً ويساعد الحالة في اجتيازه.

 

تمت هذه الدراسة في غرفة الواقع الافتراضي المعروفة بالغرفة الزرقاء في جامعة نيوكاسل في بريطانيا، حيث تحتوي على شاشات تكون عالم افتراضي 360 درجة حول الطفل بدون الحاجة لاستخدام سماعات أو نظارات ويستخدم الطبيب لوحة التحكم لتحريك المشهد واستكشاف الموقف مع الطفل ويستطيع الأبوين متابعة ما يحدث. وخاض هذه التجربة تسع فِتيان مُصابين بالتوحد تتراوح أعمارهم بين السابعة والثالثة عشر. ثمانية من هؤلاء الفتيان استطاعوا التغلب على الموقف الذي يخشونه ونجح أربعة منهم في التغلب كلياً على الفوبيا المصاحبة للتوحد.

 

وقال د. جيريمي بار، مُحاضر متخصص في الأمراض العصبية التي تصيب الأطفال، أن الفوبيا المصاحبة للتوحد لها تأثير كبير على الطفل وعائلته وبالتالي يضطر الآباء إلى تجنب المواقف التي يهابها الطفل مما يؤثر على نشاطه في المدرسة وأوقات فراغه. والعلاج الأساسي المتعارف عليه حالياً هو العلاج السلوكي المعرفي والذي لا ينجح عادةً مع الأطفال المصابين بالتوحد لأنه يعتمد على الخيال، فالتخيل أمر صعب بالنسبة للمُصابين بالتوحد ولذلك عرض المشهد أمام أعين الطفل يمكن المختصين من مساعدة الطفل في التغلب على مخاوفه.

 

 

 

 

إعداد : خلود عدنان

فريق كل يوم معلومة طبية

اقرأ المزيد في قسم الأخبار الطبية

 

 

Advertisement
المصادر
journals.plos.org/plosone/article?id=10.1371/journal.pone.0100374 www.dailymail.co.uk/health/article-2678267/from-scaling-heights-going-shopping-virtual-reality-room-helping-people-autism-overcome-crippling-phobias.html

3 تعليقات

  1. شكرا

  2. الله يشفي الجميع ياااارب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *