أضف استشارتك

كوبا أول بلد يقضي علي انتقال الايدز والزهري من الأم إلى الجنين

Advertisement

كتب : محمد أبو سبحة

 

أعلنت منظمة الصحة العالمية أن كوبا أول بلد في العالم ينجح في القضاءعلى انتقال فيروس h.i.v المسبب لمرض الايدز، وداء الزهري من الأم إلى الطفل، وأشادت بتوفيرها  الرعاية الصحية المبكرة للسيدات الحوامل واختبارات الكشف المبكر.

 

وأوضحت المنظمة في بيان رسمي أن وفدها الدولي الذي أرسلته بالمشاركة مع وفد منظمة الصحة في الأمريكتين إلى كوبا في مارس الماضي انتهي إلى أن كوبا حققت معايير الحصول على اللقب.

 

وهناك احتمال بنسبة 4:1 أن تنتقل عدوى الايدز من الأم المصابة إلى الجنين، كما يكون هناك احتمال كبير لانتقال داء الزهري من الام للجنين عن طريق الحبل السري، اذا لم تأخذ الأم أي علاج أو تدخل طبي لمنع الإصابة بهذان المرضان.

 

وبحسب وكالة (رويترز)، قالت كاريسا إتيان مدير منظمة الصحة للبلدان الأمريكية في البيان إن "نجاح كوبا يبين أن مبدأ الاستفادة للجميع والتغطية الصحية للجميع مجديان وأنهما حقا مفتاح النجاح حتى في مواجهة التحديات الكبرى مثل فيروس h.i.v."

 

واستخدام الأدوية المضادة لفيروس نقص المناعة المكتسبة أثناء الحمل آمن حتي الآن بالنسبة للأطفال ويحد بشكل كبير من انتقال الامراض من امهاتهم. ولم يتم ربطها بزيادة احتمال الإصابة بالعيوب الخلقية أو أي نوع معين من التشوّهات.

 

وأشادت منظمة الصحة العالمية ومنظمة الصحة للبلدان الأمريكية بتوفير كوبا الرعاية الصحية المبكرة للسيدات الحوامل واختبارات الكشف عن فيروس الزهري واتش.اي.في وتقديم العلاج للسيدات اللاتي تثبت الفحوص إصابتهن بالمرض.

 

وبدأت المنظمتان عام 2010 جهودا للقضاء على انتقال فيروس h.i.v والزهري من الأمهات إلى الأطفال في كوبا وبلدان أخرى في القارتان الأمريكتين.

 

وفي عام 2013 ولد طفلان فقط يحملان فيروس الايدز و5 أطفال مصابون بالزهري بحسب ما جاء في البيان.

 

وهناك عدد من الأمراض الوراثية والفيروسية تنتقل من الأم الحامل الي جنينها مثل: مثل السكر، والذئبة الحمراء, وارتفاع ضغط الدم, والجديري المائي، ونقص الصفائح الدموية, وفرط نشاط الغدة الدرقية، والايدز، والزهري.

 

 

إعداد : محمد أبو سبحة 
فريق كل يوم معلومة طبية
اقرأ المزيد في قسم أخبار طبية

Advertisement
المصادر
http://ara.reuters.com/article/internetNews/idARAKCN0PA2RS20150630

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *