لصحة أفضل ..درّب مخك على تفضيل الأطعمة الصحية

Advertisement

كتبت- رفيدة سليم

 

زعم الباحثون أنه قد يكون من الممكن تدريب المخ على تفضيل الأطعمة الصحية منخفضة السعرات الحرارية عن الأطعمة غير الصحية عالية السعرات الحرارية. كما يؤمنون بإمكانية وضع نظام غذائي لعكس قوة إدمان الأطعمة غير الصحية، وزيادة الرغبة فى الأطعمة الصحية، حيث كان يعتقد العلماء من قبل أنه من الصعب تحقيق ذلك.

 

تقول د.سوزان روبرتس أستاذة فى كلية فريدمان لعلوم التغذية والسياسة فى جامعة تافت وأستاذ مساعد الطب النفسي فى جامعة تافت كلية الطب " نحن لا نولد ونبدأ حياتنا بتفضيل البطاطس المقلية على سبيل المثال وعدم تفضيل المعجنات أو المعكرونة المصنوعة من القمح، حالة التكيف هذه تحدث مع مرور الوقت نتيجة لتناول الطعام غير الصحي – الموجود فى البيئة الخارجية – مراراً وتكراراً ".  كان فى اعتقاد العلماء أنه بمجرد تكوّن دائرة إدمان طعام غير صحي يكون من الصعب أو المستحيل تعديل ذلك، معرضاً من اكتسبوا أوزان زائدة إلى الخضوع مدى الحياة لشهوة وإغراءات تناول الأطعمة غير الصحية.

 

ونتائج فحص المخ لرجال و نساء بالغين – التى نشرت فى موقع جريدة التغذية ومرض السكري تبين إمكانية التخلّص من قوة إدمان الوجبات السريعة والطعام غير الصحي وأيضا زيادة الرغبة فى الأطعمة الصحية.

 

 لمعرفة ما إذا كان من الممكن إعادة تدريب المخ على القيام باختيار الطعام الصحي قامت د.روبرتس وزملائها بدراسة مركز المخ المسئول عن الشعور بالرضا في ثلاثة عشر رجل و امراة يعانون من السمنة والوزن الزائد، ثمانية من المشتركين في الدراسة تم إخضاعهم لبرنامج لإنقاص الوزن مصمم من باحثين جامعة تافت والخمسة الأخرون لم يتم تسجيلهم في البرنامج . خضعت كلتا المجموعتين للتصوير بالرنين المغناطيسي للمخ ( MRI ) قبل بداية و بعد انتهاء فترة ستة أشهر. من بين المجموعة التى شاركت في برنامج إنقاص الوزن , كشفت فحوص المخ عن تغيرات فى أماكن فى مركز الشعور بالرضا فى المخ مرتبطة بالتعلّم و الإدمان, بعد ستة أشهر زادت هذه المنطقة من الحساسية للطعام الصحي منخفض السعرات الحرارية، مبينة زيادة الاستمتاع بالأطعمة الصحية، كما ظهر في هذه المنطقة قلة الشهية للطعام غير الصحي عالى السعرات الحرارية.

 قام المشاركين في النظام الغذائي باتّباع قوائم وصفات غذائية محددة الأجزاء، مع وصفات عالية الشبع قدّمها الباحثون. كان لهذه القوائم مكونات غذائية محددة تخلط ما بين النشويات منخفضة السكريات وغنية بالألياف الغذائية و البروتين، حيث أن – نظريا – الطعام الذي يهضم ببطئ و يقلل من تغير نسبة الجلوكوز فى الدم يمكن أن يقلل من احساس الجوع. وفى النظام الغذائي بالتحديد فإن تقريبا خمس وعشرون بالمائة من الطاقة مستمدّة من البروتينات والدهون ، خمسون بالمائة من الطاقة من النشويات منخفضة السكريات بالإضافة إلى أربعين جرام يوميا من الألياف الغذائية. كما تلقّي أيضا المشاركين مجموعات جلسات جماعية للدعم المعنوى أثناء فترة الستة أشهر بدأت بخمسة عشر جلسة أسبوعياً ثم أربعة جلسات نصف شهرية، بالإضافة للجلسات الجماعية،  تلقّي المشاركين أسبوعيا رسالة إليكترونية من أخصائي التغذية لتقديم الدعم لهم .

 

نقلاً عن "ساي كروبا داس" من وزارة الزراعة و أستاذ مساعد في كلية فريدمان: " برنامج إنقاص الوزن مصمم خصيصا لتغيير رد فعل الناس إلى الأطعمة المختلفة، وتبين دراستنا أن المشاركين في هذا البرنامج زادت شهيتهم للطعام الصحي و قلت شهيتهم للطعام غير الصحي، وعلى حد علمنا هذا هو أول دليل على هذا الاكتشاف الهام" .

 

وافترض القائمون على الدراسة أن العديد من مميزات برنامج إنقاص الوزن هامّة  كتعلّم تغير السلوك والأنظمة الغنية بالألياف و منخفضة السكريات، وأضافو أيضا : " بالرغم من ان الدراسات الاخري أظهرت أن العمليات الجراحية كـعملية "تحويل مجرى المعدة" تقلل من شهية الناس للطعام عموماً، و لكن هذا غير مقبول لأنها تقضي تماماً على الشهية و الاستمتاع بالطعام بدلا من أن تزيد من الشهية للطعام الصحي. نحن نوضح هنا أن من الممكن تغيير الشهية من الطعام غير الصحي إلى الطعام الصحي بدون عمليات جراحية، و أن تقنية التصوير بالرنين المغناطيسي هامّة لاكتشاف دور المخ فى إشارات الطعام". أضافت د.روبرتس: "لازال هناك المزيد من البحث يجب القيام به، متضمنا عدد أكثر من المشاركين، و المتابعة على المدي الطويل وفحص مزيد من المناطق فى المخ، ولكن يشجّعنا جدا أن برنامج إنقاص الوزن يغير من تأثر الناس بإغراءات الطعام "

 

إعداد رفيدة سليم

فريق كل يوم معلومة طبية

اقرأ المزيد فى قسم أخبار طبية

Advertisement
المصادر
http://www.dailymail.co.uk/sciencetech/article-2740299/You-CAN-train-brain-like-healthy-foods-Researchers-reveal-diet-kick-junk-food-addiction.html

تعليق

  1. شكرًا جزيلًا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *