أضف استشارتك

محرك البحث الشهير جوجل قد يعرض حياتك للخطر

Advertisement

يعتمد أكثر من نصف المرضي علي محرك البحث جوجل في محاولة لتشخيص أمراضهم قبل الذهاب للطبيب , فأظهرت دراسة طبية حديثه أن الملايين من البريطانين يلجؤون لتشخيص أمراضهم عبر الإنترنت فضلاً عن زيارة الطبيب.
 

تم إجراء إستقصاء وكانت نتيجتة أن 4 من كل 10 أشخاص يتجنبون زيارة الطبيب وأقر نصفهم أنهم يلجؤون إلي التشخيص عبر مواقع الأنترنت.
 

وتقول آن روبينسون Ann Robinson  مديرة التوعية العامة في مركز ستاندرد للمعلومات أن الإنترنت مليئ بالمعلومات الصحية الخاطئه والتي قد تودي بحياة البعض وتعرضهم للخطر, وتضييف الباحثه , أنه عندما يتعلق الأمر بالمعلومات الصحيه يجب التأكد اولاً من مصدر المعلومة والحصول عليها من أماكن موثوقه.
 

وأظهرت الدراسة أن غالبية من يقومون بتشخيص أمراضهم عبر الإنترنت يأخذون علاج خاطئ ويعرضون حياتهم للخطر, ويصنف مركز ستاندرد للمعلومات الوحدات والمراكز الصحية بأنها من المصادر الجيدة للحصول علي المعلومات.

ويقول الطيبب لويس نيوسن Louise Newson أن أغلب مرضاه  يحاولون الحصول علي بعض المعلومات المتعلقه بحالتهم عبر الإنترنت قبل زيارته وللأسف لا تكون كلها صحيحة.
 

بالطبع تنمية المعلومات  الطبيه شيء جيد ولكن ذلك لا يعني قدرة المريض علي تشخيص مرضه ووصف دواء لنفسه بدون إستشارة الطبيب , واحرص دائماً علي الحصول علي الثقافة الطبية من مصادر موثوقه والتأكد من ان المواقع الطبية التي تتابعها تعتمد على مصادر موثوقة لتك المعلومات الموفرة لك .

 

و يقوم فريق كل يوم معلومه طبيه ببذل الكثير من الجهد من أجل ضمان توصيل المعلومات الطبية الصحيحة للقراء ويتمني فريق كل يوم معلومه طبية منكم عدم إستخدام المعلومات المتوفرة عبر الأنترنت بدون إستشارة الطبيب المباشر أو من خلال خدمتنا الطبية الجديدة " خدمة الإستشارات الطبية " التي توفر لك إمكانية مناقشة اطباء متخصصين في كل ما تشعر بة او تحتاج للسؤال عنه ونتمنى دوام الصحه والعافية للجميع بإذن الله .

http://www.youtube.com/watch?v=RyXn08SCbqg&feature=youtu.be

إعداد وترجمة سارة صلاح البدوي 
فريق كل يوم معلومة طبية

Advertisement
المصادر
http://www.dailymail.co.uk/news/article-2446451/Millions-risking-illness-death-delaying-GP-visits-17-cent-NHS-patients-wrong-diagnosis-checking-online.html

3 تعليقات

  1. جزاكم الله خيراُ

  2. معلومات صحيحة ونرجو منكم التقدم وتقديم المزيد من الخدمات وذلك لزيادة الوعى الصحى وجراكم الله خير الجزاء

  3. شكرااااااا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *