نقل دم إلى جنين داخل رحم أمه في عملية نادرة لإنقاذ حياته

Advertisement

نجح فريق طبي بجامعة أذربيجان الطبية Azerbaijan medical university في إجراء عملية نقل دم إلى جنين داخل رحم أمه، بعملية معقدة لإنقاذ حياته.

وأجرى العملية أطباء متخصصون في مستشفى الجراحة التابع للجامعة في العاصمة “باكو”.

وقال مدير قسم الولادة بالمستشفى الدكتور “توراب جانباخيشوف” أن الأم لها بنت من حملها الأول، لكن الطفل الثاني لها توفي فور ولادته و لم يكتمل نمو الجنين الثالث داخل رحم الأم.

وأوضح الطبيب وفقا لوكالة (أذرتاج) أنه بسبب اختلاف فصيلة دم الأم عن زوجها، كان لابد من حصولها على حقنة RH فور حملها الأول. وأضاف “ربما هذا لم يحدث، مما أدى إلى تدهور حالة الجنين الصحية”.

وأظهرت نتائج الفحوصات للسيدة أثناء حملها إصابة الجنين باستسقاء شديد بتجويف البطن وتكوّن أجسام مضادة، والتي بدورها أثرت بالسلب على الجنين وأصابته بأنيميا حادة، أدت إلى تكسر مكونات الدم في أوردة الجنين، ومشاكل صحية أخرى شكلت خطراً كبيراً على حياته.

وبحسب الفحوصات كانت نسبة دم الجنين 17 بدلا من أكثر من 140، فكان الخيار الوحيد لإنقاذ الحمل هو إجراء عملية نقل دم للجنين داخل رحم أمه.

وشرح “جانباخيشوف” مراحل العملية قائلا: “أخذنا عينة من دم الجنين لإجراء اختبارات دموية عليها وحساب سرعة جريان الدم في الحبل السري وشرايين الجنين والحركة والنبض، ومن ثم جهزت الأم للعملية حيث أدخلت إبرة إلى الجوف الأمنيوسي عبر الحبل السري للأوعية الدموية (VSPK)”.

وبفضل العملية ارتفع المؤشر الدموي لدى الجنين إلى 160، ثم تكرر هذا الإجراء في الأسبوع الـ 27 والأسبوع الـ 32 من الحمل حتى تحسنت حالة الجنين.

وفي الأسبوع الـ 36 ولد الطفل بجراحة قيصرية وبلغ وزنه  2.6 كجم، وبعد أن أمضى الرضيع في قسم الولادة الحديثة بالمستشفى ثلاثة أيام وافق الأطباء على استكمال العلاج بالمنزل.

اقرأ أيضا: رحلة الجنين أثناء الحمل و مراحل تطوره داخل الرحم

نقل دم

Advertisement
المصادر
https://azertag.az/ar/xeber/arabic-1100994

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *