نوم الرضيع مع والديه أم بغرفة مستقلة.. أيهما أفضل؟

Advertisement

نوم الرضيعنصحت الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال AAP، بأهمية نوم الرضيع مع الوالدين في نفس الغرفة من أجل تدارك خطر موت الأطفال المفاجئ خلال نومهم.

ونشر فريق من الخبراء بالأكاديمية إرشادات بشأن تربية الأطفال بعنوان “SIDS وطرق وفاة الرضع المرتبطة بالنوم”، تتضمن أهمية مشاطرة الأهل أطفالهم الرضع غرفة النوم في المراحل الأولى من حياتهم، ونوم هؤلاء على أسطح مستقلة الي أن يبلغوا من العمر 6 أشهر على الأقل.

فـ نوم الرضيع في نفس غرفة الآباء يقلل من مخاطر متلازمة موت الرضع المفاجئ SIDS بنسبة تصل إلى 50 بالمئة، بحسب الأكاديمية.

وتشير الأكاديمية إلى ضرورة عدم ترك الأطفال الرضع على أسطح ناعمة مثل الأريكة، بل وضعهم بدلا من ذلك على سطح لا تغطيه البطانيات أو الوسائد، مع ضرورة عدم ترك الألعاب اللينة في الجوار.

فقد حذرت من مشاركة الأطفال الرضع لآبائهم في السرير أو وضعهم على فراش لين مخصص للبالغين، فما يقرب من 3500 رضيع يموتون كل عام بسبب طرق النوم الخاطئة في أمريكا.

وتوصي المنظمات الآباء بنوم أطفالهم حديثي الولادة في غرفة النوم لمدة تصل من 6 إلى 12 شهرا، وقالت أليس كالاهان التي درست علم وظائف الأعضاء وتحمل شهادة دكتوراه في التغذية: “يعتقد الكثير من الأشخاص أن نوم الأطفال الحديثي الولادة في غرفة منفصلة أفضل من النوم معهم في نفس الغرفة وهذا الأمر خاطئ”.

 

وتشمل التوصيات أيضاً ضرورة توفير بيئة آمنة للرضع. وقالت راشيل مون، أستاذة طب الأطفال في جامعة Virginiaوالمؤلفة الرئيسية للتقرير، إن هذه التوصيات تهدف إلى توعية الآباء والأمهات وتقديم توجيهات واضحة وبسيطة حول الطرق الأفضل لـ نوم الرضيع.

ويري بعض الأطباء أن حالة الموت المفاجئ للرضع Sudden Infant Death Syndrome قد تنجم عن خلل في التنفس او الحرارة أو تنظيم ضغط الدم، ودللت الأبحاث أن الأطفال الذين اعتادوا النوم على بطونهم أو أحد الجانبين يكونون أكثر عرضة للموت المفاجئ.

Advertisement
المصادر
https://arabic.rt.com/news/847124--%D8%A7%D9%84%D8%A2%D8%A8%D8%A7%D8%A1-%D9%85%D8%B4%D8%A7%D8%B1%D9%83%D8%A9-%D8%BA%D8%B1%D9%81%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%86%D9%88%D9%85-%D8%A3%D8%B7%D9%81%D8%A7%D9%84%D9%87%D9%85-%D8%B3%D9%86%D8%A9-%D9%83%D8%A7%D9%85%D9%84%D8%A9/

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *