مُشجع حاد النظر يُنبه سباح أسترالي إلى إصابته بـ ورم سرطاني

Advertisement

ورم سرطاني أنقذ أحد مشجعي رياضة السباحة حاد النظر، حياة البطل الأوليمبي “ماك هورتون” الحائز على الميدالية الذهبية، من خطر ورم سرطاني بعد أن لاحظ شامة على صدره.

وضع هورتون البالغ من العمر 20 عاماً، والفائز بسباق 400 متر سباحة حرة في أوليمبياد ريو، صورة على إنستجرام قبل أيام تظهر خضوعه لجراحة لإزالة ورم سرطاني في موضع الشامة، بحسب صحيفة “الديلي ميل” البريطانية.

وكشف البطل الأسترالي أن الفضل في إجرائه لهذه الجراحة يعود لأحد المعجبين الذي تواصل مع فريق السباحة الأوليمبي الأسترالي.

اقرأ أيضا: أعراض السرطان التي يتجاهلها الرجال

نشر هورتون تعليقاً مع صورة يشير فيها بإبهامه إلى أعلى وعلى صدره ضمادة، “شكراً للشخص الذي راسل طبيب فريق السباحة عبر البريد الالكتروني وأخبرني أن أفحص شامتي. ملاحظة جيدة جداً”.

السرطان

ولاحظ المشجع الرياضي خلال متابعة صور هورتون في المسابقات على مر الأعوام الماضية، شامة أعلى صدره تزداد حجماً وتصبح أكثر قتامة.

السرطان

وأستراليا بها أعلى معدلات إصابة بمرض سرطان الجلد Skin Cancer في العالم، من جراء التعرض لـ الأشعة فوق البنفسجية، وتظهر الأرقام أن 66% من الأستراليون تقريباً سيصابون بهذا المرض بعد سن المعاش قبل بلوغهم السبعين، كما يموت حوالي ألفي أسترالي سنوياً بسبب سرطان الجلد.

وتقع أستراليا بالقرب من القارة القطبية الجنوبية، حيث تعاني طبقة الأوزون من ثقب يؤدي الى مرور الأشعة فوق البنفسجية، وهو ما قد يفسر تزايد أعداد المصابين بمرض سرطان الجلد في أستراليا.

Advertisement

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *