كل يوم معلومة طبية

الرئيسية
Advertisement

الولادة القيصرية

يساعد قسم الولادة القيصرية على توفير كل المعلومات المهمة عن طبيعة العملية ومراحلها وخطوات القيام بها، وكيف يمكن الاستعداد لها، وما الفروق بينها وبين الولادة الطبيعية وما الأفضل بينهما لكل حامل!

عملية الولادة القيصرية قد تكون الخيار المفضل لدى الكثيرين كبديل عن الولادة الطبيعية إما بسبب عامل الخوف النفسي من ألم الولادة الطبيعية، أو قد يكون لأسباب أخرى طبية يحددها الطبيب حسب تشخيصه، ولكن في كل الحالات يمكن من خلال المقالات الموجودة في القسم أن تعرف الحامل بشكل مبدأي ما الذي يناسب طبيعة حالتها وإن كانت أسباب اللجوء للولادة القيصرية يمكن أن تناسبها أيضا.

يمكن أيضا معرفة فوائد ومخاطر الولادة القيصرية، وما هي المضاعفات المحتملة لها من خلال المقالات المتنوعة في القسم ومتى يمكن اللجوء لها، كوجود مشاكل في المشيمة أو الحبل السري أو مشاكل تتعلق بالتوائم، أو أحيانا قد يكون هناك مشكلات تتعلق بصحة الطفل كنقص إمدادات الأكسجين.

تستطيع كل حامل من خلال القسم معرفة ما يجب عليها أخذه معها في حال قررت اللجوء للولادة القيصرية، ويتميز هذا النوع من الولادة بوجود مساحة من الوقت التي تساعد على الاستعداد نفسيا وجسديا لها قبل الذهاب للمستشفى على عكس الولادة الطبيعية التي تحدث فجأة ويكون من الصعب الاستعداد لها بشكل كامل.

يمكن للحوامل أيضا من خلال القسم معرفة ما سيأتي لاحقا بعد مرحلة الولادة القيصرية، وكيف يمكن العناية بالجسم بعدها، وهل تؤثر على شكل البطن خاصة بسبب وجود الجرح نتيجة الولادة، وكيف يمكن التعامل مع الوضع الجديد، والأشياء التي يجب الابتعاد عنها تجنبا لأي مشكلة أخرى، أو مضاعفات يمكن أن تحدث للأم بعد الولادة.

ويمكن معرفة متى تتم الولادة القيصرية في الشهر التاسع، وإجابات كل الأسئلة الأخرى من خلال القسم والمقالات المنوعة الموجودة فيه.

Advertisement