كل يوم معلومة طبية

الرئيسية

حاسبة التبويض بالميلادي

أهلاً بكِ في حاسبة التبويض بالميلادي التي تساعدكِ على حساب فترة التبويض التي تزداد فيها فرص حدوث الحمل، و حاسبة ايام التبويض الميلادي التي يوفرها لكِ موقع كل يوم معلومة طبية سهلة الاستخدام فما عليك سوى إدخال أول يوم من آخر دورة شهرية مع ذكر الفترة الزمنية بين الحيض والآخر لتظهر لكِ النتيجة.

حاسبة التبويض بالميلادي

كيفية استخدام حاسبة التبويض بالميلادي

التقويم الميلادي أشهر تقويم ويُستخدم في كثير من دول العالم، لذا يقدم لك موقع كل يوم معلومة طبية حاسبة التبويض بالميلادي.

حاسبة التبويض بالميلادي سهلة الاستخدام، فما عليكِ سوي إدخال أول يوم من آخر دورة شهرية لكِ باليوم والشهر والسنة الميلادية، لتظهر لكِ هذه أفضل أيام التبويض لمضاعفة فرص حملك.

اعراض التبويض

التبويض يسبب ارتفاعاً في الإفرازات المهبلية، وغالبًا ما تكون هذه الافرازات شفافة ولزجة تشبه بياض البيض، وبعد الإباضة، قد تنخفض حجم الإفرازات المهبلية وتظهر أكثر سمكاً أو غائمة.

أعراض التبويض الأخرى تشمل:

  • نزيف خفيف أو تنقيط.
  • ألم الثدي.
  • زيادة الرغبة الجنسية.
  • ألم المبيض الذي يتميز بإحساس بعدم الراحة أو الألم على جانب واحد من البطن، ويُسمى أيضًا mittelschmerz.

حساب ايام التبويض

  • تبدأ الدورة الشهرية للمرأة في اليوم الأول من نزيف الحيض وتستمر حتى اليوم الأول من نزيف حيض الدورة التالية.
  • أثناء الإباضة يصبح مخاط عنق الرحم أرق وأكثر وضوحًا لمساعدة الحيوانات المنوية في الوصول إلى البويضة.
  • يحدث التبويض قبل بدء الدورة الشهرية بحوالي 10 إلى 16 يومًا، حيث يتم إطلاق بويضة من أحد المبيضين.
  • في حالة وجود الحيوانات المنوية في وقت التبويض، أو أي وقت ما خلال الـ 24 ساعة التالية، فقد يتم تخصيب البويضة.
  • إذا لم يتم تخصيب البويضة، يتم إعادة امتصاص البويضة من قبل الجسم، وانخفاض مستويات الهرمونات، ويبدأ نزيف الدورة الشهرية في التخلص من بطانة الرحم.

نصائح لزيادة فرص الحمل

يحدث التبويض عادةً قبل 14 يومًا من بدء الدورة الشهرية، ولزيادة فرص الحمل وتحديد فترة التبويض، قومي بمراقبة درجة حرارة الجسم القاعدية ومخاط عنق الرحم، وإليك أهم النصائح لزيادة فرص الحمل:

العلاقة الحميمية

احتمالات الحمل تكون أفضل عندما ممارسة العلاقة الحميمية قبل يوم أو يومين من التبويض، ويمكن للحيوانات المنوية البقاء على قيد الحياة في جسم المرأة لمدة تصل إلى 5 أيام، ولزيادة فرص الحمل يُنصح بممارسة العلاقة الحميمية قبل 3 أيام من الإباضة، مع الاستمرار لمدة يومين إلى ثلاثة أيام بعد بداية فترة التبويض.

كما يُفضل البقاء في السرير لمدة 15 دقيقة على الأقل بعد ممارسة العلاقة الحميمية لمنح الحيوانات المنوية فرصة للوصول إلى البويضة، ولكن يجب ذكر أنه لا يوجد أي دراسات أو دليل علمي يدعم هذا الادعاء.

الحفاظ على وزن صحي

تشير الدراسات إلى أن الوزن الزائد أو لأقل من الطبيعي قد يؤدي إلى تعطيل الإباضة ويؤثر على إنتاج الهرمونات الرئيسية.

التخلص من التوتر

تُظهر الأبحاث أن الإجهاد قد يصعب من حدوث الحمل، ويمكن لليوجا والتأمل والمشي لمسافات طويلة أن تساعد في تقليل التوتر وتحسين وضعك الصحي بشكل عام.

إدارة الحالات الطبية

إذا كانت لديك حالة طبية مثل السكري أو الربو أو الصرع، فتأكد من أن هذه الحالات تحت السيطرة، ويجب التحدث مع طبيبك عن أي وصفة طبية أو أدوية بدون وصفة طبية قد تتناولها لأنها قد تؤثر على فرصتك في الحمل.

صحة الرجل!

على الرغم من أنه من الشائع التفكير في الخصوبة على أنها مسؤولية المرأة، فإن أكثر من 33٪ من مشكلات الخصوبة تشمل الرجل فقط، فمثل النساء؛ يمكن للرجال تحسين صحتهم الإنجابية عن طريق الإقلاع عن التدخين، والحد من الكحول، والأكل الصحي، وخفض التوتر.