كل يوم معلومة طبية

الرئيسية
Advertisement

سرطان العظام

يمكنك الحصول على كل ما ترغب به من معلومات من خلال قسم سرطان العظام بموقع كل يوم معلومة طبية، حيث نوفر لك معلومات شاملة لكل ما يتعلق بالأمر، هذا بالإضافة إلى أهم النصائح الطبية المتعلقة به.

سرطان العظام هو أحد أنواع السرطان الخطيرة والنادرة، حيث يتطور داخل الهيكل العظمي للمريض، ويقوم بتدمير الأنسجة الموجودة بداخله.

وينقسم سرطان العظم إلى نوعين أساسيان هما سرطان العظام الأولي، وهو النوع الذي ينشأ داخل خلايا العظام، وقد يظهر هذا النوع من السرطان على شكل ورم حميد أو خبيث. والنوع الآخر يتمثل في سرطان العظام الثانوي، وهو النوع الذي قد يصيب العظام نتيجة انتقال السرطان من مكان آخر بالجسم، وهو النوع الأكثر انتشاراً بين البالغين.

وأهم أعراض سرطان العظام الشائعة تتمثل في شعور المريض بالألم المستمر في المنطقة المصابة، والذي يزداد مع مرور الوقت، ولكن في بعض الأحيان قد يكون الألم خفيف لدى البعض، مما يدفعهم للتكاسل عن زيارة الطبيب، فتتفاقم الحالة ويُصعب علاجها.

وتتمثل الأعراض الأخرى في وجود تورم في المنطقة المصابة بالسرطان، بالإضافة إلى سهولة التعرض للكسور والشروخ نتيجة ضعف العظام، قد يكون هناك تورم أو انتفاخ في المنطقة المصابة بالورم، هذا بالإضافة إلى فقدان الوزن بصورة كبيرة.

وأسباب حدوث كانسر العظام غير معروفة، ولكنه قد يحدث أحياناً نتيجة لوجود بعض العوامل الوراثية أو نتيجة للتعرض للعلاج الإشعاعي للسرطان.

ويوفر القسم معلومات حول طرق تشخيص المرض، وعادة ما يتم تشخيص هذا النوع من السرطان باستخدام عدد من الفحوصات منها فحوصات التصوير والأشعة، والتي قد تتمثل في الأشعة السينية، أو أشعة الرنين المغناطيسي، أو الأشعة المقطعية، أو قد يتم استخدام نوع آخر من الفحوصات هو خزعة العظام. وتُستخدم الفحوصات السابقة في تحديد المرحلة السرطانية التي يعاني منها المريض، وتنقسم مراحل سرطان العظم إلى أربعة مراحل، تختلف في قوتها وتأثيرها.

والآن عزيزي القارئ لابد أنك تتساءل عن علاج هذا النوع الخطير من السرطان، ولكن عليك أن تعلم أولاً أن هناك عدد من العوامل، والتي قد تؤثر على نوع العلاج الذي يحدده الطبيب، منها المرحلة الخاصة بالمرض، ونوعه، ومدي انتشاره في الجسم.

ولعل أبرز طرق العلاج المستخدمة لمقاومة كانسر العظام، هي العملية الجراحية، والتي قد يتم دمجها أحياناً مع بعض طرق العلاج الأخرى، مثل العلاج الكيميائي والإشعاعي.

وبعد أن تعرفنا على هذا النوع الخطير من السرطان، وأعراضه وأهم أسبابه، فلابد أن ندرك أهمية زيارة الطبيب في حالة الشعور بأي من الأعراض السابقة، وأن نتذكر دائماً أن الوقاية خير من العلاج.

Advertisement