كل يوم معلومة طبية

الرئيسية
Advertisement

اعراض الحمل الكاذب

إن اعراض الحمل الكاذب هي الأعراض التي تشعر بها المرأة مشابهة لأعراضا لحمل ولكنها لا تكون بسبب الحمل، ولكن بسبب شيء آخر تمامًا وهذا ما يُطلق عليه اسم الحمل الكاذب، وقد تختبر المرأة أعراض تشبه الحمل تمامًا باستثناء وجود جنين في الرحم.

عندما تشعر المرأة برغبة شديدة في الحمل، والتي قد تكون بسبب العقم، أو حالات الإجهاض المتكررة، أو انقطاع الطمث الوشيك، أو الرغبة في الزواج، قد ينتج عن جسدها بعض علامات الحمل الشائعة مثل تضخم البطن، والثدي، وحتى الإحساس بحركة الجنين.

يفسر دماغ المرأة تلك الإشارات على أنها حمل، ويحفز إطلاق الهرمونات مثل الإستروجين والبرولاكتين التي تؤدي إلى أعراض الحمل الفعلية.

اعراض الحمل الكاذب تكون في الغالب هي نفسها التي يعاني منها النساء الحوامل فعليًا.

بما في ذلك انقطاع الدورة الشهرية وانتفاخ البطن، وتضخم وألم الثدي، والتغيرات في الحلمات، وربما إنتاج الحليب، وقد يحدث الشعور بحركات الجنين، والقئ والغثيان، وزيادة الوزن.

يمكن أن تستمر هذه الأعراض لبضعة أسابيع فقط، أو لمدة تسعة أشهر، أو حتى لعدة سنوات، وهناك نسبة صغيرة جداً من المرضى الذين يعانون من الحمل الكاذب ويتوجهون إلى عيادة الطبيب أو المستشفى مع ما يشبه آلام المخاض.

لتحديد ما إذا كانت المرأة تعاني من الحمل الكاذب، يقوم الطبيب عادة بتقييم أعراضها، وإجراء فحص الحوض والموجات فوق الصوتية في البطن، وهي نفس الاختبارات المستخدمة لتصوير الجنين أثناء الحمل الطبيعي.

في حالة الحمل الكاذب، لن يتم رؤية أي طفل على الموجات فوق الصوتية، ولن يكون هناك أي نبضات، في بعض الأحيان، سيجد الطبيب بعض التغيرات الجسدية التي تحدث أثناء الحمل، مثل اتساع حجم الرحم، وترقق عنق الرحم، اختبارات الحمل البول ستكون دائما سلبية في هذه الحالات، باستثناء أنواع السرطان النادرة التي تنتج هرمونات مماثلة للحمل.

Advertisement
Advertisement
Advertisement