كل يوم معلومة طبية

الرئيسية
Advertisement

اعراض نقص فيتامين د النفسيه

اعراض نقص فيتامين د النفسيه يقصد بها غالبًا التأير النفسي الناجم عن الأعراض المزعجة لنقص فيتامين د وخاصةً حالات النقص الشديد جدًا.

أعراض مثل ألم العظام وضعف العضلات يمكن أن تعني أن لديك نقص فيتامين (د)، ومع ذلك، تكون أعراض نقص فيتامين د خفية لكثير من الناس، ولكن حتى بدون أعراض، فإن قلة فيتامين (د) يمكن أن تشكل مخاطر صحية، وارتبط انخفاض مستويات فيتامين في الدم بما يلي: زيادة خطر الوفاة بسبب أمراض القلب والأوعية الدموية، وضعف الادراك لدى كبار السن، والربو الحاد عند الأطفال، والسرطان.

اعراض نقص فيتامين د النفسيه قد تنتج من العراض الخطيرة التي تؤثر تأثيرًا كبيرًا على الصحة، حيث يمكن أن يؤدي نقص فيتامين (د) إلى فقدان كثافة العظام، والتي يمكن أن تسهم في هشاشة العظام والكسور (كسر العظام).

كما يمكن أن يؤدي نقص فيتامين (د) الشديد أيضًا إلى أمراض أخرى، ففي الأطفال، يمكن أن يسبب الكساح، والكساح هو مرض نادر يتسبب في أن تصبح العظام ناعمة ومثنية.

علاج نقص فيتامين (د) ينطوي على الحصول على مزيد من فيتامين (د) من خلال النظام الغذائي والمكملات الغذائية، وعلى الرغم من عدم وجود توافق في الآراء بشأن مستويات فيتامين (د) المطلوبة للصحة المثلى، وأيضًا من المرجح أن يختلف ذلك تبعًا للعمر والظروف الصحية، إلا أن تركيز أقل من 20 نانوغرام لكل مليلتر يعتبر بشكل عام غير كافٍ ويتطلب علاجًا.

زادت إرشادات المعدل الموصى به لفيتامين (د) إلى 600 وحدة دولية (IU) لكل من تتراوح أعمارهم بين 1-70 ، ورفعه إلى 800 وحدة دولية للبالغين الأكبر من 70 عامًا لتحسين صحة العظام، كما تم رفع الحد الأعلى الآمن إلى 4000 وحدة دولية، كما قد يصف الأطباء أكثر من 4000 وحدة دولية لتصحيح نقص فيتامين (د).

Advertisement
Advertisement
Advertisement