البروستاتا

البروستاتا هي غدة تناسلية ذكرية توجد أسفل البطن وتقع أسفل المثانة البولية، وتحيط بمجرى البول في مكان خروجه من المثانة.

وتفرز البروسـتاتا السائل الذي يغذي ويحمي الحيوانات المنوية، فأثناء القذف؛ تفرز البروسـتاتا هذا السائل في مجرى البول، ويختلط بالحبوانات المنوية، ويتم قذفه مع الحيوانات المنوية كالمني.

يمكن إجراء استئصال البـروستاتا بعدة طرق، اعتمادًا على الحالة، ونهج العلاج الموصى به كالتالي:استئصال البروستاتا الجذري Radical prostatectomy، و استئصال البروستاتا البسيط Simple prostatectomy.

يمكن إجراء استئصال البروسـتاتا للأسباب التالية:علاج سرطان البروستاتا الموضعي، أو علاج انسداد الحالب الناجم عن تضخم البروستاتا الحميد، وتخفف هذه الجراحة من الأعراض والمضاعفات البولية الناجمة عن انسداد تدفق البول، والتي تشمل الآتي:
الحاجة العاجلة المتكررة للتبول.
صعوبة بدء التبول.
التبول البطيء أي لفترة طويلة.
زيادة مرات التبول ليلاً.
التوقف والبدء من جديد في أثناء التبول.
الشعور بأنك لا تستطيع تفريغ مثانتك تمامًا
عدوى المسالك البولية.
عدم القدرة على التبول.

يتم استخدام مخدر عام، أو مخدر نصفي للحبل الشوكي لاستئصال البروستاتا على الرغم من أن مخدر العمود الفقري نادراً ما يستخدم الآن، وفي بعض الحالات؛ يتم توفير الحقن داخل القراب لغرض التخدير النخاعي بالإضافة إلى التخدير العام.

يمكن أن يؤدي استئصال البروسـتاتا بمساعدة الروبوت إلى تقليل الألم وفقدان الدم، وتقليل صدمة الأنسجة، وإقامة أقصر في المستشفى، وفترة نقاهة أسرع من استئصال البـروستاتا التقليدي.

يمكنك عادة العودة إلى النشاط الطبيعي مع قيود طفيفة من أسبوعين إلى أربعة أسابيع بعد الجراحة.

يوفر استـئصال البروستاتا المفتوح البسيط راحة طويلة المدى للأعراض البولية بسبب تضخم البروستاتا، وعلى الرغم من أنها الإجراء الأكثر اعتمادًا على التدخل الجراحي لمعالجة البروستاتة المتضخمة، فالمضاعفات الخطيرة تُعد نادرة. فأغلب الرجال الذين يخضعون للإجراء لا يحتاجون بصفة عامة إلى أي علاج متابعة لتضخم البروستاتة الحميد.

 

Advertisement
Advertisement
Advertisement