البوتاسيوم

يعتبر البوتاسيوم من أهم المغذيات للجسم، فهو يعتبر من أهم العناصر الأساسية لتقليل القلق والتوتر والتحكم في ضغط الدم.

تشمل أهم المصادر الطبيعية التي تحتوي على معدن البوتاسـيوم ما يلي: الحمضيات، والحبوب، والخضار، وسمك السلمون، والدجاج، والحليب كامل الدسم، وعصائر الفاكهة الطازجة، واللوز، والمكسرات، والبطاطا، والموز، والأفوكادو، ومياة جوز الهند.

يلعب الـبوتاسيوم دوراً هاماً في تحفيز وظيفة الدماغ في المستوى الطبيعي، حيث أن المستويات العالية من البوتاسيوم تسمح لمزيد من الأكسجين بالوصول إلى الدماغ، وبالتالي تحفيز النشاط العصبي وزيادة القدرة المعرفية.

يسبب انخفاض مستوى البوتاسـيوم انخفاض في نسبة السكر في الدم، يسبب ذلك التعرق والصداع والضعف والعصبية، يوفر تناول كلوريد البوتاسيوم والصوديوم الإغاثة الفورية في مثل هذه الحالات، ينبغي على مريض السكري الحفاظ على مستوى البوتـاسيوم في الدم بنسب طبيعية.

يتطلب الانكماش والانبساط للعضلات وجود تركيز كافِ من البوتاسيوم، توجد معظم أيونات البوتاسيوم في جسم الإنسان في خلايا العضلات، وهو يحافظ على وظيفة العضلات والأعصاب المثلى، كما يحافظ على سرعة ردود الفعل.

تنتج تشنجات العضلات من انخفاض مستوى الـبوتاسيوم في الدم، ويمكن منع هذه الحالة عن طريق تناول موزة يومياً لمنع حدوث نقص البوتاسيوم في الدم.

تلعب قنوات البوتاسـيوم دوراً رئيسياً في الحفاظ على التوصيل الكهربائي للدماغ، وتؤثر بشكل كبير على وظائف الدماغ، كما أنه يشارك في وظيفة الدماغ العليا مثل الذاكرة والتعلم، كما ترتبط أمراض الصرع باختلال قنوات البوتاسيوم.

يساعد البــوتاسيوم في معالجة التمثيل الغذائي للعديد من العناصر الغذائية مثل الدهون والكربوهيدرات، وبالتالي فهو ذو قيمة كبيرة في استخراج الطاقة من العناصر التي يتم استهلاكها، كما أن له تأثير على تجديد الأنسجة ونمو الخلايا.

البوتاسـيوم له أهمية كبيرة بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من حالات عقلية غير مرغوب فيها مثل القلق والتوتر، فهو يضمن الأداء العقلي الفعال لفاعليته كمهدئ ضد الإجهاد المزمن.

Advertisement
Advertisement
Advertisement