التبول اللاإرادي

التبول اللاإرادي ويعرف بالتبول الليلى أو سلس البول الليلى وهو التبول أثناء الليل دون إرادة وبعد التبول اللاإرادي بعد السن المفترض أن يظل فيه فراش الطفل جاف.
لا يعد التبول اللاإرادي قبل سن السابعة أمراً مقلقاً فقد يكون الطفل فى مرحلة التحكم فى المثانة ولكن إذا استمر الأمر فهناك علاج له.
وعادة يتم تدريب الطفل على الذهاب إلى المرحاض ولا يوجد سن محدد للتحكم فى المثانة.
أسباب التبول اللاإرادي، وجد أسباب محددة للتبول اللاإرادي، ولكن هناك العديد من العوامل التى تساهم فى حدوثه منها صغر حجم المثانة فربما لم يكتمل نمو المثانة بعد لتحمل كميات البول الذى يتم إنتاجه وتخزينه أثناء الليل، عدم وجود توازن فى الهرمونات، عدوى الجهاز البولي والتى تجعل من الصعب على الطفل التحكم فى البول ومن تلك الأعراض التى قد تظهر التبول أثناء النهار والتبول بصورة متكررة والشعور بألم عند التبول، انقطاع النفس النومي، مرض السكر فبالنسبة لطفل لم يعاني من التبول اللاإرادي من قبل فقد يعد ذلك إشارة هامة إلى وجود مرض السكر ومن العلامات الأخرى زيادة كميات البول فى المرة الواحدة والعطش المستمر وفقدان الوزن بالرغم من انفتاح الشهية، الإمساك المزمن حيث تحاول العضلات فى إخراج البول والبراز ومع استمرار الإمساك المزمن قد تفقد تلك العضلات قدرتها على التحكم وقيامها بوظيفتها مما يؤدى إلى التبول اللاإرادي، وجود مشاكل فى تكوين مجرى البول أو فى الجهاز العصبي.
وهناك عوامل خطر للتبول اللاإرادي فمن الممكن ان يصيب التبول الـلاإرادي أى شخص، ولكنه شائع أكثر فى الأولاد عن البنات ويمكن ربطها بعدة عوامل مختلفة منها، التوتر والقلق حيث تؤثر المواقف على الحالة النفسية للطفل مما يحفز لديه عملية التبول اللاإرادي، إذا كان لهذا الطفل تاريخ عائلي مع هذا المرض فقد يكون الأبوين أو أحدهما مصاباً بالتبول اللاإرادي فى الصغر، مرض قصور الإنتباه وفرط الحركة.
Advertisement
Advertisement
Advertisement