كل يوم معلومة طبية

الرئيسية
Advertisement

التخطيط للحمل

عند التخطيط للحمل من المهم أن تقوم المرأة بالعديد من الإجراءات المهمة، مثل التأكد من الاستعداد البدني والنفسي للحمل والولادة، وأيضاً القيام بتحاليل ما قبل الحمل والفحوصات المختلفة الضرورية التي يطلبها الطبيب، ثم الاستغناء عن وسيلة منع الحمل التي تستخدمها المرأة، وزيادة عدد مرات ممارسة العلاقة الزوجية، وتتبع فترات الإباضة وأعراضها وغياب الدورة الشهرية وأيضاً الأعراض المبكرة للحمل.

من المهم أيضاً أخذ التطعيمات والتحصينات اللازمة، ومعرفة كيفية التعامل مع الأمراض المختلفة في حالة الإصابة بها، ولكن يجب العلم بأن بعض الأدوية الشائعة المستخدمة لعلاج هذه الحالات المرضية، مثل ارتفاع ضغط الدم العالي والأدوية المضادة للصرع يمكن أن يكون لها تأثير سلبي على الحمل، ولذلك يجب عليكي استشارة الطبيب إذا كنت تستخدمين بعض الأدوية وتخططين للحمل، لكي يقترح لك الطبيب البدائل المناسبة.

ومن المحتمل أن يوصي طبيبك ببعض التدابير الأخرى التي يجب اتخاذها قبل التخطيط للحمل مثل تناول 0.4 ملي جرام من حمض الفوليك كل يوم، حيث أنه يقلل من مخاطر حدوث بعض العيوب الخلقية، وتجنب المخدرات والمشروبات الكحولية، والتوقف عن التدخين حيث أن التدخين يشكل مخاطر على الجنين، واتباع نظام غذائي مناسب وممارسة الرياضة، وذلك لأن الإفراط في الوزن أو نقص الوزن من المخاطر أثناء الحمل، قد يوصي طبيبك أيضًا بتجنب أنواع معينة من الأسماك، مثل سمك أبو سيف والماكريل وسمك القرش، لأنها قد تحتوي على الزئبق الذي يمكن أن يسبب مشاكل أثناء الحمل، والذهاب إلى طبيب الأسنان لأن هناك أبحاث تشير إلى أن أمراض اللثة قد تزيد من خطر ولادة الرضع الخدج الذين يولدون قبل أوانهم، ولذلك من المهم بالنسبة للمرأة قبل الحمل علاج أمراض اللثة والحفاظ على نظافة الفم.
Advertisement
Advertisement
Advertisement