التهاب اللثة

التهاب اللثة هو حالة تسبب تورم اللثة الذي يمكن أن يكون مؤلماً، مع حدوث نزيف اللثة أثناء تفريش الأسنان، ومن الممكن أن يسبب أيضاً رائحة الفم الكريهة في بداية الالتهاب، ولكن في بعض الحالات قد لا يسببها، لا تدعو هذه الأعراض في بداية الأمر إلى القلق الشديد، فليست كل أنواع التهاب اللثة تتطور إلى مرض اللثة، بمعنى أنه إذا تم علاج الالتهاب في وقت مبكر بما فيه الكفاية، فسوف يتم تجنب مرض اللثة إلى حد كبير.

يتطور مرض اللثة عندما لا يتم علاج التهاب اللثة، فإذا تقدم الالتهاب إلى هذه المرحلة، فمن المرجح أن يكون هناك ألم، مع نزيف من اللثة أثناء غسل الأسنان بالفرشاة، وتتطور أيضاً رائحة الفم الكريهة، وإذا لم يتم علاج الحالة فسوف تبدأ اللثة في الانحسار عن الأسنان، وقد تكون هناك صعوبة وألم أثناء المضغ، ويمكن أن يحدث فقدان الأسنان.

إن استخدام معجون أسنان تم تطويره بشكل خاص للثة، والذي يعمل على علاج الأعراض ويساعد أيضاً على الوقاية من الأسباب، هو أمر مهم للغاية وحاسم للسيطرة على التهاب وأمراض اللثة، وإيقاف مسارات هذه الأمراض.

Advertisement
Advertisement
Advertisement