التهاب المرارة

التهاب المرارة يحدث في حال تم سد الأنبوب الموصل بين المرارة والكبد بالحصوات، يتم تراكم هذه المادة الصفراء التي يفرزها الكبد، وقد يُصبح التهاب المـرارة حادا في بعض الأوقات، وفي حال التهاب الـمرارة تصبح المرارة حمراء اللون وتتراكم السوائل في الجهاز، وقد يتسبب ذلك في حدوث عدوى ثانوية.

يذكر أن حوالي 90% من حالات الـتهاب المرارة تكون بسبب حصوات المرارة، وهي كتل صغيرة تشبه البلورات تتكون من أصباغ الصفراء والكوليسترول وأملاح الكالسيوم.

يعتمد علاج التـهاب المرارة على الأعراض وعلى صحتك بشكل عام، فالأشخاص الذين يعانون من الحصوات في المرارة ولكن ليس لديهم أي أعراض، قد لا يحتاجون إلى علاج.

أما  علاج التهاب المــرارة للحالات المتوسطة والخفيفة، فقد يشمل العلاج هنا بقية الأمعاء والسوائل والمضادات الحيوية التي تعطى عن طريق الوريد ومسكنات الألم الطبية.

أما علاج التـهاب المرارة الحاد فيكون من خلال عملية جراحية لإزالة المرارة (استئصال المرارة)، وفي كثير من الأحيان يمكن إجراء هذه العملية من خلال شقوق صغيرة في البطن (من خلال المنظار)، ولكن في بعض الأحيان قد يتطلب الأمر عملية موسعة بشكل أكبر.

قد يحاول الطبيب التقليل من التورم والتهيج في المرارة قبل إزالته، وفي بعض الأحيان يحدث التهاب حاد في المرارة عن طريق واحد أو أكثر من الحصوات التي تتعثر في الأنبوب الرئيسي المؤدي إلى الأمعاء، والذي يعرف بالقناة الصفراوية المشتركة.

العلاج أيضا قد ينطوي على استخدام المنظار لإزالة الحصوات في القناة الصفرواية المشتركة قبل إزالة المرارة، وفي بعض الحالات النادرة من التهاب الـمرارة المزمن، قد يتلقى المريض الدواء الذي يذوب الحصى في المرارة بمرور الوقت.

يشمل علاج التهاب الـمرارة عادة الإقامة في المستشفى للسيطرة على الالتهاب في المرارة، وفي بعض الأحيان تكون هناك حاجة لعملية جراحية، وفي المستشفى سيعمل الطبيب على السيطرة على علامات وأعراض الـتهاب المرارة، ولا يُسمح بتناول الطعام أو الشراب في البداية من أجل تخفيف الضغط عن المرارة الملتهبة.

Advertisement
Advertisement
Advertisement