الجاثوم

الجاثوم هو ما يعرف بشلل النوم أو عفريت النوم وهو شعور الشخص بأنه واعى، ولكن لا يستطيع الحركة، ويحدث عند الإنسان بين مرحلة اليقظة والنوم فيشعر أنه غير قادر علي الحركة والكلام لبضع ثواني.

ويحدث الجاثوم عند الدخول في النوم أو أثناء النوم ،وهناك أشخاص أكثر عرضة له، وهم الأشخاص الذين يعانون من قلة النوم، والذين يقومون بتغيير جدول النوم الخاص بهم، كذلك الذين يعانون من الحالات العقلية، مثل التوتر.

والأشخاص الذين ينامون في الظهيرة، كذلك الأشخاص الذين يعانون من مشاكل النوم الأخرى، مثل النوم القهرى، أو تشنجات الساق الليلية، أو يقمون بتعاطي المخدرات، والذين يتناولون بعض الأدوية الخاصة بعلاج فرط الحركة ونقص الإنتباه.

ويجب أن نعلم أن الجاثوم ليس بالأمر الخطير، ولذلك لا تحتاج نوبات شلل النوم إلى علاج، ولكن يجب أن نعلم أن شلل النوم أحد الأعراض الدالة على مرض النوم القهرى، والذى له علاج آخر.

وأغلب من يعانون من شلل النوم لا يحتاجون الى علاج، ولكن يمكن علاج الحالات المسببة له للتخلص منه، مثل انتظام مواعيد النوم، وكذلك الإستيقاظ، وممارسة الرياضة، والتقليل من الضغوط الذي يمر بها.

ويتم اللجوء إلى الأدوية المضادة للاكتئاب فى حالة حدوث نوبات متكررة من شلل النوم، ولكن تحت استشارة الطبيب، حيث انها تعمل على تقليل مرحلة النوم الحالم، مما يؤدى الى تقليل نسبة حدوث نوبات شلل النوم.

وهناك عدة نصائح لتجنب مرض شلل النوم، لابد من الحصول على وقت كافي من النوم، وتخفيف التوتر فى حياتك خاصة قبل وقت النوم، كذلك تغيير وضعيات النوم خاصة وإن كنت تنام على ظهرك.

والآن لقد أصبحت أكثر دراية بمرض شلل النوم، لذاففى حالة تعرضك لشلل النوم بصورة مستمرة تمنعك من النوم، عليك استشارة طبيبك فوراً.