الحمل خارج الرحم

يحدث الحمل خارج الرحم عندما تُزرع بويضة مخصبة في مكان آخر غير التجويف الرئيسي للرحم، وغالباً ما يحدث الحمل خارج الرحم في قناة فالوب، وهذا ما يُسمى بالحمل البوقي، ومع ذلك قد يحدث حمل خارج الرحم في تجويف البطن، أو المبيض، أو عنق الرحم.

ولا يمكن أن يستمر الحمل خـارج الرحم بشكل طبيعي، لأن البويضة المُخصبة تكون بحاجة إلى بيئة صحية غذائية لتنمو، تلك البيئة لا توجد إلا في التجويف الرئيسي للرحم.

في البداية قد تكون أعراض الحمل خـارج الرحم غير موجودة من الأساس، بمعنى أنه قد لا توجد غير الأعراض الشائعة للحمل الطبيعي، مثل الغثيان، انقطاع الطمث، والحنان الثديي Breast Tenderness، ولكن قد تتطور اعراض الحمل خارج الرحم مع بداية الأسبوع السادس من الحمل، قد لا تكوني على علم بأنكِ حامل من الأساس، وقد تظنيها مجرد دورة شهرية متأخرة ومتعسرة قليلاً، لذلك عليكِ إجراء اختبار الحمل بشكل سريع في هذا الوقت.

يجب طلب المساعدة الطبية الطارئة إذا واجهتِ أي علامات أو أعراض لـ الحمل خارج الرحم بما في ذلك: ألم شديد في البطن أو الحوض مصحوب بنزيف مهبلي، والدوخة الشديدة أو الإغماء، وألم الكتف.

لا يمكن منع حدوث الحمل خارج الرحم، ولكن من الممكن تقليل عوامل الخطورة عن طريق بعض النصائح مثل: فيجب عليكِ استشارة طبيبكِ قبل حدوث الحمل.
إجراء الاختبارات المعملية والأشعة يجب أن يكون باكراً، لمنع تكرار حدوث الحمل خارج الرحم، والإقلاع عن التدخين، ومعالجة الالتهابات التي تنمو في منطقة الحوض كـ السيلان والكلاميديا، ومعالجة العدوى التي تسبب انسداد قناة فالوب، وإجراء الفحوصات اللازمة، كـ فحوصات المبايض.

لا داعي للقلق فـالحمل خارج الرحم من الممكن معالجة أعراضه، كما أنه يمكنكِ الحصول على حمل طبيعي بعد ذلك.

Advertisement
Advertisement