الذئبة الحمراء

مرض الذئبة الحمراء أو الذئبة الكلاسيكية، أو كما يُطلق عليه أحياناً الذئبة الحمامية الجهازية، هو مصطلح عام يشير إلى أي من الأمراض الالتهابية المزمنة المختلفة التي تتميز بالتهاب الجلد، وتسببها المناعة الذاتية، وعادة ما تظهر في البداية كطفح جلدي مصحوب بألم وحمى في المفاصل، كما أن هناك العديد من الفئات الفرعية لهذا المرض.

إن الذئبة الحمراء ليست معدية، ولا يمكن نقل الإصابة بها من شخص إلى آخر عن طريق لمس الآفات الجلدية، أو عن طريق الاتصال الجسدي، لا يُعرف السبب المحدد لمرض الذئبة حتى الآن، ولكن العديد من الميول الوراثية والتفاعلات الجينية والبيئية، مثل التعرض لـ الأشعة فوق البنفسجية أو استجابة الجهاز المناعي للميكروبات أو المخدرات، قد تم تحديدها لتهيئة الأفراد لتطور هذا المرض المرتبط بالمناعة الذاتية.

إذا كان الشخص يعاني من ألم المفاصل، والحمى، والطفح الجلدي، يعتبر مرض الذئبة أحد الأسباب المحتملة هنا، وإذا كان الشخص حاملاً للمرض أو إذا كان هناك تاريخ عائلي للإصابة به أو بأي مرض من أمراض المناعة الذاتية، فإن احتمال التشخيص بالذئبة الحمراء يزيد.

لا يوجد علاج للذئبة الحمراء، والهدف من العلاج هو تخفيف الأعراض، ويمكن أن يختلف العلاج اعتماداً على مدى حدة الأعراض والمكان المصاب في الجسم.

يؤثر مرض الذئبة الحمراء على الأشخاص بطريقة مختلفة، وتكون الأدوية أكثر فاعلية عندما يتم استخدامها مبكراً مع بدء ظهور الأعراض، ومن المهم تحديد موعد مع الطبيب في حالة شعرت بأي من الأعراض التي قد تقلقك. والتعايش مع الأمراض المزمنة قد يكون صعباً، لذلك تحدث مع الطبيب بشأن مجموعات الدعم في منطقتك (إن وجدت)، حيث أن العمل مع مجموعات الدعم قد يساعدك في تقليل التوتر، والحفاظ على حالتك النفسية، والتعامل مع المرض.