الزهايمر

يعد مرض الزهايمر واحدا من الأمراض المعقدة التي تواجه عالمنا هذا، خاصة مع صعوبة وجود علاج شافي له، وعادة ما يصيب هذا المرض كبار السن ولكن هناك احتمالية لإصابة من هم أصغر سنا.

ويعاني مريض الزهايمر من مشكلة في الذاكرة قصيرة الأمد حيث يفقد قدرته على تذكر الأحداث التي حدثت من فترة قصيرة، ويستمر الأمر بالتطور ليواجه المرض بعدها مشاكل في الكلام ، وحتى قد يفقد قدرته على العناية بنفسه.

ولم يتم التعرف على أسباب الإصابة به بصورة كاملة ولكنه قد يحدث نتيجة لوجود بعض المشكلات الوراثية، وبالتأكيد تقدم السن، أو التعرض لإصابات الرأس.

جميعنا معرضون للإصابة لذا يجب الانتباه إن كان أحد المقربين منا يعاني من هذا المرض اللعين، فيجب أن نعامله بطريقة خاصة دون إشعاره بأنه عبء على عاتقنا.

خاصة أنه قد يعاني من بعض الأعراض التي قد تزيد من تعقيد الأمور ومنها صعوبة الكلام، والتوهان، وفقدان الذاكرة، والاكتئاب.

فيجب دائما مراعاة تصرفاتنا والحرص على إراحة المريض وتوفير الأجواء المناسبة لتحسين حالته المزاجية والصحية.

Advertisement
Advertisement
Advertisement