السكري النوع الثاني

عند الإصابة بـ السكري النوع الثاني تظهر بعض الأعراض مثل الإرهاق، كثرة التبول، وفقدان الوزن غير المبرر، والجوع، وتشوش الرؤية، وتنميل القدمين، وبطء عملية التئام الجروح، والعدوى الفطرية المتكررة وسرعة الانفعال.

ويؤثر مرض السكري من النوع الثاني على الطريقة التي يستقلب بها جسم الشخص السكر ويقاوم آثار الأنسولين، من ناحية أخرى، قد لا ينتج الجسم كميات كافية من الأنسولين للحفاظ على مستويات الجلوكوز المناسبة.

وغالباً ما تتطور أعراض مرض السكري من النوع الثاني ببطء مع مرور الوقت، فقد يكون الشخص مصاباً به لسنوات ويكون غير مدرك تماماً، وقد يصاحب ذلك مقاومة للأنسولين أو لا يستطيع البنكرياس إنتاج كميات كافية من الأنسولين لتزويد الجسم. وفي مرض السكري من النوع 2، فإن العملية التي يتم بها توزيع السكر في الخلايا لا تعمل بشكل جيد، مما يؤدي لتراكم السكريات في مجرى الدم.

وتوجد بعض العوامل التي قد تزيد من خطر الإصابة بهذا النوع من مرض السكري مثل:

  • الخمول البدني وقلة الحركة.
  • العمر.
  • تاريخ العائلة.
  • توزيع الدهون في الجسم.
  • سكري الحمل.