السكري من النوع الثاني

السكري من النوع الثاني هو حالة مرضية مزمنة تؤثر على طريقة الجسم فى تحليل السكر (الجلوكوز)، أهم مصدر طاقة للجسم. وفي حالة الإصابة بمرض السكري النوع الثاني، يقوم الجسم بمقاومة الأنسولين (هرمون يقوم بتنظيم حركة السكر داخل الخلايا) أو لا يقوم بإنتاج كمية كافية من الأنسولين تكفي للحفاظ على مستوى طبيعي من الجلوكوز.

وهذا النوع من مرض السكري أكثر انتشاراً بين البالغين، لكنه يؤثر على الأطفال الذين يعانون من السمنة بشكل متزايد. ولا يوجد علاج لمرض السكري النوع الثاني، ولكن يمكن السيطرة على المرض من خلال الأكل الصحي، أداء التمارين الرياضية، والحفاظ على وزن طبيعي.

وإذا لم تساعد الحمية الغذائية أو أداء التمارين الرياضية فى الحفاظ على مستوى سكر الدم، فقد تحتاج إلى استخدام أدوية السكري أو العلاج بالأنسولين.

عادة ما تتطور أعراض السكري النوع الثاني بصورة بطيئة، ويمكن الإصابة بهذا النوع من السكري لعدة سنوات بدون معرفة ذلك.

وتتضمن أعراضه العطش والجوع المتزايد وخسارة الوزن والشعور بالتعب، ورؤية ضبابية، وصعوبة في التئام الجروح.