الصرع

مرض الصرع هو حالة مرضية مزمنة تتميز بحدوث نوبات صرع متكررة (تشنجات)، أثناء نوبة الصرع يحدث تغير في وظائف الدماغ ناتج عن إشارات كهربائية زائدة أو غير طبيعية من خلايا الدماغ، ويُعتبر مرض الصرع واحد من أكثر الاضطرابات العصبية شيوعاً، توجد أنواع مختلفة من نوبات الصـرع (التشنجات) وكما يوجد أنواع مختلفة من مرض الصـرع له فإن له أيضاً أسباب مختلفة، الجلطات وسرطان المخ يمكن أن يؤدوا إلى حدوث الصـرع وبعض أسباب الصـرع يُمكن تشخيصها وعلاجها إما بالأدوية أو بالجراحة.

لتشخيص مرض الصـرع يحاول الطبيب تحديد نوع التشنجات وسببها أولاً لأن هناك أنواع عديدة من التشنجات كلاً يستجيب إلى علاج محدد بطريقة أفضل، يعتمد التشخيص على التاريخ الطبي للمريض والفحص الجسدي والعصبي الكامل، وبعض الفحوصات الإضافية غالباً ما تكون مطلوبة مثل مخطط كهربية الدماغ، وهو الفحص الوحيد الذي يُمكنه اكتشاف وتحديد النشاط الكهربي في المخ (حيث أن التشنجات تنتج من نشاط كهربي غير طبيعي في المخ كما سبق أن ذكرنا).

أثناء إجراء هذا الفحص يتم وضع مستقبلات معدنية صغيرة في أماكن معينة على رأس المريض، هذه المستقبلات متصلة بشاشة تقوم بتسجيل النشاط الكهربي للدماغ، إذا كان المريض يُعاني من فقدان الوعي أثناء حدوث التشنجات فيجب أخذ معلومات كافية عن التشنجات من الأسرة أو الأصدقاء الموجودين أثناء حدوثها.

معظم نوبات مرض الصـرع يتم التحكم بها عن طريق الأدوية الخاصة مثل الأدوية المضادة للتشنجات، ونوع الدواء الموصوف يعتمد على عدة عوامل والتي تشمل (نوع الصرع، وحدة ومعدل حدوث التشنجات، والعمر، والحالة الصحية العامة والتاريخ الطبي)، مثل جميع الأدوية، أدوية الصرع أيضاً لديها أعراض جانبية، فحدوث الأعراض الجانبية يعتمد على نوع الدواء و الجرعة، ومدة العلاج حيث تسوء الأعراض الجانبية بزيادة الجرعة ولكن تميل لأن تصبح أقل شدة مع الوقت حيث يتأقلم الجسم مع الدواء.