كل يوم معلومة طبية

الرئيسية

العصبية الزائدة

تُعتبر العصبية الزائدة من الحالات المنتشرة بين الأشخاص باختلاف أعمارهم، فهي من الحالات التي قد يشعر بها الأطفال، والتي يمر بها الكبار. وتُعتبر واحدة من المشكلات التي يسعى البعض للتخلص منها نظراً لتأثيرها السيئ على الشخص وعلى علاقته بالآخرين.

ولعل أهم الأشياء التي قد يقوم بها الشخص عندما يمر بنوبة من نوبات العصبية الزائدة، هو أن يقوم بالصراخ، وأن يتجاهل آراء الطرف الآخر، وأن يقوم بتوجيه الشتائم للآخرين، وفي بعض الأحيان قد يتحول الأمر إلى حالة من العنف الجسدي يقوم فيها الشخص بضرب الشخص الآخر.

ومن الجدير بالذكر أن العصبية الزائدة واحدة من الحالات التي تحدث لأسباب مختلفة بعضها يرجع إلى طرق التربية التي نشأ عليها الشخص، بينما يرجع البعض الآخر إلى العوامل النفسية التي يمر بها، وفي أحياناً أخرى يكون للعوامل الجسدية دوراً في الأمر.

ومن الأسباب التربوية التي قد تدفع الشخص للشعور بنوبات العصبية الزائدة التالي:

  • التعامل مع الطفل بعصبية مما يجعله يتخذ هذا الطريق أسلوباً للتعبير عما يشعر به.
  • كثرة مشاهدة الطفل للخلافات بين والديه
  • عدم إظهار مشاعر الحب للطفل.

أما عن الأسباب الجسدية، والتي قد تقود الشخص للتصرف بمثل هذه الطريقة، فتتمثل في:

  • سوء التغذية.
  • الإرهاق الجسدي.
  • التغيرات الهرمونية.

وبالنسبة للعوامل النفسية، والتي قد تؤدي لظهور مثل هذه المشاعر فتتمثل في:

  • اضطراب المزاج.
  • التوتر.
  • القلق.
  • الاكتئاب.

ويمكن التغلب على هذه العصبية الزائدة باستخدام العديد من الطرق، والتي تتمثل في:

التفكير قبل التكلم.

التنفس بعمق حتى تهدأ.

ممارسة الرياضة من أجل تقليل التوتر.

ممارسة رياضة التأمل كاليوجا.

الاستماع للآخرين بهدوء دون مقاطعتهم.

الاستماع إلى الموسيقى.

محاولة زيارة الأماكن الخضراء، والتي قد تبعث بعض الهدوء في النفس.

وعليك أن تعلم عزيزي القاريء أن العصبية الزائدة واحدة من المشكلات التي تؤذيك حتماً، لذا فإن التخلص منها سيساعد على استقرارك بصورة كبيرة.

Advertisement
Advertisement