العقم

يعتبر العقم من المشاكل التي تؤثر على العديد من المتزوجين، وتختلف الأسباب ما بين الرجال والنساء، كما تختلف أنواعه أيضاً، فـ بالإضافة إلى وجوده عند الرجال، و عند النساء، إلا أن هناك أيضاً العقم الأولي، والعقم الثانوي.

ويُعرف بأنه عدم قدرة الزوجين على الإنجاب بعد عام أو أكثر من العلاقة الزوجية، ولكن بشرط حدوث الجماع طوال هذه الفترة مرتين أو أكثر أسبوعياً، وبشرط أيضاً عدم استخدام أي وسيلة حماية، أو تناول حبوب منع الحمل. وقد ترجع بعض أسباب حدوثه إلى الرجال، وبعضها إلى النساء، والبعض إلى أسباب متعلقة بالإثنين معاً، كما أن هناك نوع يُسمى عدم القدرة على الإنجاب الغير مبرر، وهو الذي لا يكون له أي سبب واضح، سواء من الرجل أو من المرأة.

إن الشائع لدى معظم الناس عند نطق هذه الكلمة، أن يخطر ببالهم فوراً عدم القدرة على الإنجاب منذ بداية الزواج، أي لم يُنجب الزوجين أي أطفال بعد، وهذا صحيح ولا نستطيع إنكاره، ولكنه مجرد نوع من الأنواع حيث أن هناك عقم يُسمى عقم أولي، وهو عدم وجود أطفال من الأساس، وهناك أيضاً نوع آخر يُعرف يالعقم الثانوي، وهو عدم قدرة الزوجين على الإنجاب مرة أخرى، بعدما أنجبا طفل واحد قبل ذلك.

 

Advertisement
Advertisement
Advertisement