الفشل الكلوى

يحدث الفشل الكلوى عندما تفقد الكلية القدرة على تصفية الفضلات بشكل كافٍ من الدم، وهناك العديد من العوامل التي تؤثر على صحة وظائف الكلى، مثل:التعرض للملوثات البيئية أو بعض الأدوية، وبعض الأمراض الحادة والمزمنة، والجفاف الشديد، وإصابة الكلى.

يصبح الجسم مثقلاً بالسموم إذا لم تتمكن كليتك من أداء وظيفتها المعتادة، وهذا يمكن أن يؤدي إلى الفشل الكلوى الذي يُهدد الحياة إذا ترك دون علاج.

عادة ما يعاني الشخص المصاب بالفشل الكلوي من أعراض قليلة للمرض، وأحيانًا لا تظهر اعراض.

وتشمل الأعراض المحتملة مايلي: انخفاض كمية البول، وتورم الساقين والكاحلين والقدمين بسبب احتباس السوائل الناتجة عن فشل الكليتين في التخلص من هدر المياه، وضيق في التنفس غير مفسر، والنعاس المفرط أو التعب، والغثيان المستمر، والارتباك، وألم أو ضغط في الصدر، والنوبات، وغيبوبة.

أما الأعراض المبكرة للفشل الكلوي في مرحلة مبكرة قد يكون من الصعب تحديدها، وغالبًا ما تكون خفية ويصعب تحديدها، وتشمل الأعراض المبكرة ما يلي:

انخفاض انتاج البول، واحتباس السوائل مما يؤدي إلى تورم في الأطراف، وضيق في التنفس.

يمكن أن يكون الفشل الكلوي نتيجة لعدة حالات أو أسباب، والسبب عادةً ما يحدد أيضاً نوع الفشل الكلوي، والأشخاص الأكثر تعرضًا للخطر عادة ما يكون لديهم سبب واحد أو أكثر من الأسباب التالية: فقدان تدفق الدم إلى الكليتين، ومشاكل التبول.

هناك العديد من العلاجات للفشل الكلوي، ويعتمد نوع العلاج الذي تحتاجه على سبب الفشل الكلوي، وتشمل العلاجات: الغسيل الكلوي، وزرع الكلى.

ملحوظة؛ قد لا تكون جراحة الزرع خيار العلاج المناسب للجميع، ومن الممكن أيضًا أن تكون الجراحة غير ناجحة، لذا تحدث مع طبيبك حول ما إذا كنت مرشحًا جيدًا لعملية زرع الكلى.