المياه البيضاء

المياه البيضاء هي مرض إعتام عدسة العين، وهي عبارة عن  تكتل للعدسة التي عادةً ما تكون واضحة للعين، وبالنسبة للأشخاص الذين يعانون من هذا المرض، تشبه الرؤية النظر من خلال العدسات الملونة أو إلى حد ما النظر إلى نافذة ضبابية، الرؤية الغائمة التي يسببها إعتام عدسة العين يمكن أن تزيد من صعوبة القراءة أو قيادة السيارة (خاصةً في الليل)، أو مشاهدة تعبيرات الوجه على وجه شخص آخر، وتتطور معظم حالات اعـتام عدسة العين ببطء ولا تزعج عينيك مبكرًا، ولكن مع مرور الوقت، سوف يتداخل إعتام عدسة العين في النهاية مع رؤيتك، وفي البداية، يمكن للإضاءة والنظارات القوية مساعدتك في التعامل مع هذه المشكلة، ولكن إذا تداخل ضعف البصر مع أنشطتك المعتادة، فقد تحتاج إلى جراحة اعتام عدسة العين. لحسن الحظ، فإن جراحة المياه البيضاء هي بشكل عام إجراء آمن وفعال.

ومن الأعراض التي قد تدل على الإصابة بالمياة البيضاء زيادة الصعوبة في الرؤية ليلاً، والرؤية الغائمة وعدم وضوح الرؤية، وحساسية للضوء المتوهج، والحاجة إلى ضوء أكثر إشراقاً للقراءة وغيرها من الأنشطة، وتغييرات متكررة في النظارات الطبية أو العدسات اللاصقة، وتلاشى أو اصفرار الألوان، ورؤية الهالات حول الأضواء، ورؤية مزدوجة في عين واحدة، حدد موعدًا لفحص العين إذا لاحظت أي تغييرات في رؤيتك، وإذا تطورت تغييرات مفاجئة في الرؤية، مثل الرؤية المزدوجة أو ومضات الضوء أو ألم العين المفاجئ أو الصداع المفاجئ، فاستشر طبيبك على الفور، تتطور معظم حالات إعتام عدسة العين عند الشيخوخة أو إصابة الأنسجة التي تشكل عدسة عينيك، وبعض الاضطرابات الوراثية التي تسبب مشاكل صحية أخرى يمكن أن تزيد من خطر اعتام عدسة العين، ويمكن أن يحدث اعتام عدسة العين أيضًا بسبب أمراض العين الأخرى أو جراحة العين السابقة أو الحالات الطبية مثل السكري والاستخدام طويل الأمد لأدوية الستيرويد أيضًا يمكن أن يسبب اعتام عدسة العين.

 

Advertisement
Advertisement
Advertisement