الهيروين

الهيروين هو عقار أفيوني مصنوع من المورفين، وهو لا يتوفر قانونًيا بوصفة طبية في العديد من الدول، على الرغم من أنه متوفر على أساس محدود في دول أخرى مثل كندا وهولندا والمملكة المتحدة للمساعدة عند علاج حالات إدمان الهيروين، ويؤدي استخدام الهيروين إلى الإدمان وزيادة خطر الجرعة الزائدة، والتفاعلات الخطيرة مع الأدوية الأخرى والأدوية الموصوفة، يمكن أن تساعدك معرفة المدة التي يمكن أن يكون الهيروين فيها نشطاً في نظامك الجسدي على فهم المخاطر والمتغيرات التي تحدث.

ومثل العقاقير المخدّرة الأخرى، فإن الهيـروين قد يبقى في الجسم لفترة معينة، لا يمكث الهيـروين في جزء واحد فقط من نظامك الجسدي، ولكنه يتواجد ويمكن الكشف عنه في أكثر من مكان، بما في ذلك الدم واللعاب والبول والشعر، وتعتب خلايا الشعر هي أكثر خلايا يستمر فيها مفعول الهيروين ويمكن الكشف عنه من خلال تحليلها، حيث تصل مدة استماره في الشعر إلى 90 يوماً، ويعتمد طول المدة التي سيظهر فيها الهيـروين في اختبار دوائي قياسي على عدة عوامل فردية، مثل الوزن وكتلة الجسم والتمثيل الغذائي الشخصي، كما يمكن للصحة العامة، بما في ذلك وظائف الكبد والكلى، أن تلعب دوراً في سرعة معالجة الهيروين وإزالته من الجسم.

واعتمادًا على مستوى وطول مدة التعاطي، من المحتمل أن يعاني مدمنو الهيروين الذين يمرون بمرحلة الانسحاب من أعراض الانسحاب الحادة (PAWS)، بما في ذلك قلة النوم، وضعف التركيز، زيادة القلق، الاكتئاب، نوبات الهلع، التعب، فرط الحساسية، التهيج، تقلب المزاج، الأرق وفقدان الذاكرة، يمكن أن تستمر مرحلة أعراض الانسحاب عند علاج إدمان الهيروين في أي مكان مدة قد تصل إلى 18-24 شهراً، يمكن أن تستمر التأثيرات على الحالة المزاجية والسلوك بعد أشهر من ظهور أعراض الانسحاب الأخرى، ومع ذلك، مع مرور الوقت وبقاء جسم المدمن المتعافي خاليًا من المخدرات، ستبدأ الأعراض ببطء في الانخفاض حتى تزول.