الوحم

الوحم أو كما يُعرف علمياً بالرغبة الشديدة والغريبة أثناء الحمل، هو اشتهاء أنواع معينة من الأطعمة، ربما يكون ذلك في غير موسمها، وربما تكون أطعمة لم تحبها الحامل من قبل ولم تشتهيها، وربما يكون اشتهاء نوع واحد من الطعام بكثرة، مثل شره تناول الشوكولاتة أو المخللات، وربما يكون اشتهاء تناول أطعمة غريبة مثل خلط المالح بالحلو .. وهكذا

وفقاً للأبحاث، فإن حوالي 50%-90% من النساء الأمريكيات لديهن رغبة في تناول نوع معين من الأطعمة أثناء الحمل، لكن الأطباء لا يعرفون بالتحديد لماذا يكون لدى الحامل رغبة في تناول أشياء معينة في وقت معين من الحمل.

قد تكون الهرمونات المتغيرة بسرعة هي السبب، أيضاً قد يكون ذلك بسبب العمل الإضافي الذي يقوم به الجسم لإنتاج المزيد من الدم بسرعة، ومن الممكن أن يكون السبب هو البحث عن الراحة النفسية التي قد تسببها بعض الأطعمة لكِ.

بالنسبة لمعظم النساء، يبدأ الوحم والرغبة الشديدة لتناول أطعمة معينة في الثلث الأول من الحمل، وتبلغ ذروتها أثناء الثلث الثاني من الحمل، ثم تنخفض بعد ذلك خلال الثلث الثالث من الحمل.

قد تكون لدى بعض الحوامل رغبة في تناول شئ معين بكثرة لمدة يوم أو يومين، ثم بعدها تتجه لشئ آخر أيضاً لمدة يوم أو يومين، وهكذا.

يجب أن تعرفي أن هناك بعض أنواع الوحم قد تكون علامة خطيرة وتعني أنكِ بحاجة إلى رؤية الطبيب، على سبيل المثال إذا كان لديكِ رغبة شديدة في تناول الأتربة أو الصابون، أو أي شئ من مواد غير غذائية، فقد يعني ذلك أنكِ تعانين من اضطراب معين يسمى pica، وهو حالة ترتبط بأكل أشياء غريبة وقد تسبب التسمم.

وفي حين أن عدد قليل جداً من النساء يتوقون إلى تناول الكحول أو المخدرات، فإن سلامتكِ أنتِ وطفلكِ تستحق عدم الاستسلام لذلك، تحدثي إلى الطبيب إذا جاءتكِ تلكِ الرغبة القاتلة.