الوسواس القهري

الوسواس القهري عبارة عن وجود أفكار ومخاوف ليست معقولة في عقل المريض وحده، مما يدعوه إلى القيام بتكرار سلوك معين عدة مرات، و قد يدرك المريض أن تلك الأفكار ليست صحيحة، ويحاول أن يمنع نفسه من القيام بهذا السلوك، ولكن لا يستطيع لما يشعر به من توتر، وضغط نفسي في هذه اللحظة.

وتنقسم أعراض الوسواس إلى أعراض تخص الاستحواذ الذهني لأفكار معينة، وأعراض نتيجة للاكراه على فعل سلوك معين نتيجة لوجود تلك الأفكار، و يمكن أن يعاني المريض من إحدى الأعراض فقط دون الآخر.

وقد ينتج الوسواس القهري نتيجة لحدوث تغيرات في كيمياء ووظيفة المخ، وقد تكون هناك أيضاً عوامل وراثية في الأمر، ولكن لم يتعرف حتى الآن على جينات معينة لنقل هذا المرض.

وقد تكون هناك بعض العوامل البيئية مثل العدوى، أو الأمراض الشديدة تكون هي السبب الحقيقي لظهور الوسواس القهري عند المريض.

ويقوم الطبيب بعمل فحص شامل للمريض لاستبعاد وجود أي مرض بدني آخر قد يكون السبب في ظهور تلك الأعراض. وعمل بعض الفحوصات الآخرى مثل صورة دم كاملة، وفحص للكشف عن آثار خمر، أو مخدرات، وكذلك فحص لوظائف الغدة الدرقية.

وعلاج الوسواس لا يمثل شفاءاً تاماً من المرض، ولكن يساعد في قدرة الفرد على التحكم في أعراضه مما يحسن من أدائه اليومي، وقد يحتاج بعض المرضى إلى استمرارية العلاج مدى الحياة، ويعد العلاج الدوائي، والعلاج النفسي، هم أفضل وسائل العلاج.

Advertisement
Advertisement
Advertisement