اليود

اليود عنصر هام للنمو الطبيعي في الجسم، يتم تخزين حوالي 60% منه في جسم الإنسان في الغدة الدرقية، وتلعب فوائده الصحية دوراً هاماً جداً في الأداء الطبيعي للغدة الدرقية، والتي تفرز هرمونات تتحكم في عملية الأيض.

تشمل فوائد اليود الصحية للجسم بالكامل تنظيم معدل الأيض، حيث يؤثر على عمل الغدة الدرقية عن طريق المساعدة في إنتاج الهرمونات، والتي هي المسؤولة مباشرة عن التحكم في معدل الأيض الأساسي في الجسم، ويؤثر معدل الأيض على فاعلية الأعضاء والعمليات المنتظمة مثل دورة النوم وامتصاص الطعام وتحوله للطاقة.

من فوائده أيضاً تحسين الطاقة، حيث يلعب دوراً هاماً في الحفاظ على مستويات الطاقة المثلى للجسم، من خلال ضمان الاستخدام الفعال للسعرات الحرارية دون السماح بتراكمها كدهون زائدة.

ولكن يجب الحذر، إن زيادة جرعة منه عن 2000 مللي جرام أمر خطير، وخاصة بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من اضطرابات في الكلى أو من مرض السل، حيث يمكن أن يؤدي ذلك إلى حدوث سرطان الغدة الدرقية بدلاً من الوقاية منه، كما يجب الحذر بالنسبة للحوامل والمرضعات من زيادة العنصر عن الجرعات المقررة بالتحديد.

Advertisement