امراض الصدر

امراض الصدر هي الأمراض التي لها علاقة باضطرابات الجهاز التنفسي، مثل أمراض عدوي الجهاز التنفسي التي تُقسَم الي أمراض الجهاز التنفسي العلوي وأمراض الجهاز التنفسي السفلي، وكذلك الربو والحساسية وغيرها من الأمراض.

يقوم طبيب الأمراض الصدرية بالقيام بتشخيص المرض بدقة وتحديد العلاج، وتكون الأدوية هي من أهم طرق العلاج امراض الصدر المختلفة، وذلك عن طريق الاستنشاق (موسع قصبي وستيرويد) أو عن طريق البلع (مضاد حيوي، مضاد اللوكوترين)، ومثال شائع لعلاج أمراض الصدر هو استخدام جهاز الاستنشاق لعلاج بعض حالات التهاب الرئة كالربو أو مرض الانسداد الرئوي المزمن، كما أن العلاج بالأكسجين يستخدم عادة للحالات الحرجة مثل داء الانسداد الرئوي المزمن والتليف الرئوي، ولكن إذا كان العلاج بالأوكسجين غير كافي فقد يحتاج المريض استعمال التنفس صناعي حسب توجيهات وارشادات الطبيب.

يستخدم الطبيب المعلومات المتاحة عن المريض لمحاولة معرفة إن كان ما يمر به المريض من آلام هي مجرد ألم بالصدر أم آلام في القلب، وتعتبر فحوصات الدم هي الأدق في تحديد العلامات التي تُظهر الأضرار التي لحقت بعضلة القلب مثل الكرياتين وتروبونين القلب، ولكن لأنه يأخذ بعض الوقت؛ يعتبر تخطيط القلب الكهربائي هو من أفضل الطرق المبكرة لوصف إن كان ما يمر به المريض ألم في الصدر أم أعراض أخرى.

أطباء الأمراض الصدرية يقومون بالعديد من الخطوات لدقة التشخيص، حيث يقومون بعمليات لأخذ عينات من داخل الصدر أو من داخل الرئتين، كما يستخدمون أيضا تكنيكات اشعاعية لرؤية الأوعية الدموية للرئتين والقلب للمساعدة في تشخيص الأمراض الصدرية المختلفة.

ويُعتبر تصوير الصدر بالأشعة السينية من أهم الإجراءات التي يطلب الطبيب من المريض القيام بها، إذا كان الطبيب المعالج يشك في وجود أحد أمراض الصدر.

 

 

Advertisement
Advertisement
Advertisement