امراض القلب

امراض القلب من الأسباب الرئيسية لارتفاع حالات الوفاة في العديد من البلاد مثل الولايات المتحدة. ولا تفرق امراض القلب بين شخص وآخر، حيث يمكن أن تُصيب أي شخص من أي عرق.

وعلى الرغم من أن أمراض القلب يمكن أن تُسبب الوفاة، إلا أنه يمكن عكسها والعلاج منها، عن طريق اتباع أسلوب حياة صحي، يُتيح الفرصة للعيش لفترة أطول بقلب سليم.

وتوجد عوامل عديدة يمكن أن تتسبب في حدوث هذه الأمراض، والبعض منها يمكن التحكم بها، والبعض الآخر لا يمكن. وتتضمن بعض هذه العوامل ما يلي:

ارتفاع ضغط الدم، أو ارتفاع الكولسترول، وارتفاع مستويات البروتين العالي الكثافة، أو التدخين، أو البدانة، وعدم النشاط الجسدي.

ويعتبر التدخين من العوامل التي يمكن التحكم بها، فالأشخاص الذين يدخنون يضاعفون من خطر إصابتهم بـ امراض القلب

ومن ضمن عوامل الخطر الأخرى التي لا يمكن التحكم بها، مثل التاريخ العائلي، أو العرق، أو النوع، أو السن.

وعلى الرغم من أن هذه العوامل لا يمكن التحكم بها، إلا أنه يمكن مراقبة الآثار الناتجة عن هذه العوامل.

هناك خطان رئيسيان لعلاج hمراض القلب tفي البداية يمكن للشخص محاولة علاج أمراض القلب باستخدام الأدوية، إذا لم تأت الأدوية بالنتائج المرجوة، فستتوفر خيارات جراحية للمساعدة في تحسين الحالة الصحية.

وتتوفر مجموعة واسعة جدًا من الأدوية لمعظم أمراض القلب، أغلب هذه الأدوية تساعد على منع تجلط الدم، بينما تعد جراحة القلب خيارًا مكثفًا يمكن أن يستغرق وقتًا طويلاً للتعافي.

ومع ذلك، يمكن أن تكون الجراحة فعالة في علاج الانسداد ومشاكل القلب التي قد لا تكون الأدوية فعالة لها، وخاصةً في المراحل المتقدمة من أمراض القلب التي لا يصلح لها العلاج بالأدوية فقط.