انواع الافرازات المهبلية

تختلف انواع الافرازات المهبلية وكذلك ألوانها، كما أن لون الافرازات المهبلية عنصر هام لتحديد هل هي إفرازات طبيعية أم لا؟ والتفريغ المهبلي هو سائل يحتوي على مزيج من الافرازات المهبلية ومخاط عنق الرحم، وتختلف كمية الإفرازات المهبلية الناتجة من امرأة إلى أخرى، ولكنها في أغلب الحالات تكون طبيعية وسليمة، يمكن للحمل أو تغيير الهرمونات أو وجود عدوى ما، أن يؤثروا على كمية وقوام الإفرازات.

عادة يبدأ الإفراز المهبلي بعد أن تمر الفتاة بدورتها الشهرية الأولى، وهي لها العديد من الوظائف، حيث أنها تساعد على بقاء المهبل نظيفاً، كما توفر الترطيب أثناء الجماع، كما أنها قد تساعد على منع العدوى.

يُطلق على انواع الافرازات المهبلية الطبيعية إسم الكُريات البيضاء، وهي تضم السوائل والبكتيريا من الخلايا في المهبل، وتنتج معظم النساء حوالي 4 مليلترات منها كل يوم.

يميل لون الافرازات المهبلية الأبيض قبل الدورة الشهرية لأن يكون غائماً أو أبيض، وذلك بسبب زيادة هرمون البروجسترون، وفي المراحل الأخرى من الدورة، عندما يكون الجسم محتوياً على مستويات أعلى من الإستروجين، يكون الإفراز المهبلي واضحاً ومائياً، يساعد الإفراز المهبلي في إزالة البكتيريا من المهبل، كما من الممكن أن يكون أداة لتتبع دورة الطمث.

في بعض الحالات، تشهد المرأة زيادة في الإفرازات قبل موعد دورتها الشهرية، هذا ربما يكون واحداً من أولى علامات الحمل، ليس من السهل دائماً تمييز هذا النوع من الإفرازات عن الإفراز العادي، ولكنه قد يكون أكثر سمكاً في الملمس.

يُطلق على الإفرازات الطبيعية أثناء الحمل اسم “الثُر الأبيض” وهي تكون إفرازات رقيقة، وبيضاء، وحليبية، وذات رائحة خفيفة، وهذا النوع من افرازات الحمل أمر طبيعي تماماً ولا داعي للقلق منه، من الممكن استخدام البطانات الداخلية إذا كانت تجعلكِ أكثر راحة، وإبلاغ الطبيب الخاص بكِ عند الشعور بأي تغييرات، ولكن تجنبي القيام بالأشياء التالية: استخدام الحفائظ الداخلية للمهبل، حيث يمكن أن يسبب ذلك إدخال جراثيم جديدة في المهبل. استخدام الدش المهبلي، لأنه يمكن أن يسبب خلل في التوازن الطبيعي للبكتيريا السليمة في المهبل، ويؤدي إلى العدوى. افتراض أن هذه الإفرازات هي أحد أمراض المهبل ومعالجتها دون مشورة الطبيب.

Advertisement
Advertisement
Advertisement