كل يوم معلومة طبية

الرئيسية

بول الصباح للحامل

من المهم جداً استخدام بول الصباح للحامل لإجراء التحاليل والحصول على نتيجة صحيحة ودقيقة، خاصة في حالة إجراء اختبار الحمل.

دائماً ما يُوصي الأطباء بأن تقوم المرأة الحامل باستخدام بول الصباح لإجراء اختبار الحمل، لأن البول في الصباح يحتوي على أعلى تركيز من هرمون موجهة الغدد التناسلية المشيمية البشرية hCG، وهو هرمون الحمل الذي يتم إفرازه بواسطة المشيمة عندما ترتبط البويضة المخصبة بجدار الرحم، أي أن اكتشافه يعني تأكيد حدوث الحمل.

الجدير بالذكر أن هذا الهرمون ترتفع مستوياته كل فترة تتراوح من يومين إلى ثلاثة أيام تقريباً، هذا يعني أنه بعد الأسبوع الخامس من الحمل تقريباً تكون مستويات الهرمون زادت بما يكفي لكي يتم اكتشافه في أي وقت من اليوم، ولكن بخلاف ذلك يجب إجراء الاختبار باستخدام بول الصباح للحامل لضمان النتيجة.

بالإضافة إلى ذلك يجب أن تتذكرين أنه لا يجب عليكِ شرب الكثير من الماء قبل إجراء الاختبار حتى تحصلين على المزيد من البول، لأن شرب الماء الزائد قد يُسبب أن يكون البول أخف، وبالتالي يؤثر ذلك على نتائج الاختبار.

لهذا السبب يعتبر بول الصباح للحامل ضرورياً للحصول على نتيجة الاختبار في وقت مبكر جداً من الحمل.

وإلي جانب اختبارات الحمل الطبية الدقيقة، كانت تستخدم بعض النساء أيضاً بعض الطرق المنزلية القديمة لاكتشاف حدوث الحمل، مثل استخدام الملح، الكلور، الخل، معجون الأسنان والزيت وغيرها من الطرق المنزلية الغير مثبتة علمياً، ولا توجد أدلة تُثبت فعاليتها.

وبالرغم من ذلك كان يستخدمها البعض، وكانت تشير هذه التجارب والآراء المنزلية إلى استخدام بول الصباح للحامل، لضرورة الحصول على نتيجة سليمة.

ولهذا حاولي عدم نسيان تجميع البول في الصباح بمجرد الاستيقاظ من النوم، مع ضرورة اللجوء إلى الطبيب لاستشارته وإجراء الاختبارات الأكثر دقة وأماناً.