تجميل الانف

عملية تجميل الانف يشار إليها أحيانًا باسم “إعادة تشكيل الأنف”، وبالرغم من أنه قد يكون الهدف منها هو التعزيز من انسجام الوجه ونسب الأنف لغرض تجميلي أكثر، ولكن يمكن لعمليات تجميل الانف أن تقوم بتصحيح ضعف التنفس الناتج عن العيوب الهيكلية في الأنف لغرض طبي أيضا.

وتساعد عمليات تجميل الأنف على حل العديد من المشكلات التي قد يعاني منها البعض، وقد تكون هذه الحالات كالآتي:

  • وجود مشكلة في حجم الأنف بالنسبة لتوازن الوجه.
  • وجود مشكلة في عرض الأنف أو في حجم ومكان الخياشيم.
  • وجود نتوءات أو منخفضات في الأنف.

أو غيرها من المشكلات المختلفة، التي تختلف حسب كل حالة من شخص لآخر حسب تقييم الطبيب لكل حالة.

وتختلف أنواع عملية تجميل الأنف كتعديل الحاجز الأنفي، أو تصغير الأنف، أو إحدى الأنواع الأخرى حسب الحالة.

وتتمثل أهم خطوات عملية تجميل الأنف في التخدير وإعادة تشكيل الأنف، ثم إغلاق الشقوق، بعد الوصول للنتائج المطلوبة.

كما تختلف تقنيات تجميل الأنف ما بين الإجراء المغلق أو المفتوح أو من خلال طرق أخرى مثل الليزر.

وكأي أي عملية أخرى قد يكون لتجميل الأنف آثار جانبية مثل: مخاطر العدوى أو التخدير أو المظهر غير المناسب للمريض، أو غيرها من الآثار الأخرى.

لذلك يجب اختيار طبيب ذور خبرة لضمان الحصول على النتائج المرغوب فيها.

Advertisement
Advertisement
Advertisement